loader
الأربعاء 10 نيسان 2019 | 2:33 مساءً بتوقيت دمشق
  • من حارات منبج إلى العالمية.. هكذا صعد الشاعر السوري "عمر أبو ريشة"

    من
    الشاعر السوري "عمر أبو ريشة"

    خاص - قاسيون: لازالت الذاكرة الثقافية السورية تحفظ جيداً اسم الشاعر السوري "عمر أبو ريشة"، والذي يعتبر من كبار شعراء وأدباء العصر الحديث.

    عاصرت أجيال من السوريين قصائده، وتعايشت مع كلماته التي عبّرت عن نبض التراث السوري الممزوج بالتاريخ والعاطفة.

    ولد أبو ريشة في 10 أبريل من عام 1910، في مدينة منبج بريف حلب شمال سوريا، حيث نشأ في بيت تُحيطه أجواء الثقافة وحبّ التعلم.

    درس الابتدائية في حلب، ثم التحق بالكلية السورية البروتستانية أو ماعُرفت لاحقاً بالجامعة الأمريكية في بيروت، ليدرس فيها الثانوية.

    بعد ذلك أرسله والده إلى بريطانيا لدراسة الكيمياء الصناعية في جامعة مانشستر سنة 1930.

    والده "شافع بن الشيخ مصطفى أبو ريشة" عاش حياته متنقلاً فاشتغل بالزراعة وكتب الشعر.

    أما والدته فهي "خيرة الله بنت إبراهيم اليشرطي" من عكا، وتنتمي لأسرة صوفية على الطريقة الشاذلية، يقول عمر عن والدته: "كانت طيَّب الله مثواها مكتبة ثمينة على رجلين، عنها حفظت الأشعار، والقصائد، والمطوّلات".

    ويُضيف: "والدتي متصوفة منذ صغرها، أحاطتنا منذ صغرنا بعناية ذكية، وأشاعت حولنا جواً روحانياً، جعلنا لا نقيم وزناً للفوارق المذهبية، تربيتها أمدتني بقوة استطعت بها ولوج دروب الحب. فالضعف يجعل من يبتلي به أضعف من أن يحب".

    كذلك أم عمر كانت تكتب الشعر وبخاصة الشعر الصوفي، فعرفه وأخذه عمر عنها.

    تسلم عمر عدداً من المناصب الثقافية أبرزها "مدير دار الكتب الوطنية في حلب"، وعضو المجمع العلمي العربي في دمشق 1948، ومناصب عالمية مثل عضو الأكاديمية البرازيلية للآداب كاريوكا، بمدينة ريو دي جانيرو.

    كما نال عدداً من الجوائز والأوسمة في البرازيل والأرجنتين والنمسا ولبنان وسوريا، وتم تكريمه في عدة مؤتمرات عربية ودولية.

    من أهم أعماله الأدبية ديوان "بيت وبيان" وديوان "نساء" وديوان "كاجوارد"، بالإضافة لمسرحيات مثل "تاج محل" و"سميراميس".

    أشعار أبو ريشة لم تقتصر على اللغة العربية، بل له ديوان شعر باللغة الإنكليزية أيضاً.

    ومما كتبه خلال وصفه للمتهاونين بحق أوطانهم:

    "تتـسـاءلـين عـلام يحيـا هــؤلاء الأشـقـيـاء

    المتـعــبون ودربـهـم قفـرٌ ومرماهم هبـاء

    الذاهـلون الـواجـمون أمـام نعش الكـبريـاء

    الصابرون على الجراح المطرقون على الحـياء

    أنـســتـهـم الأيـام مـا ضحك الحياة وما البكاء

    أزرت بـدنـياهم ولــم تـترك لـهـم فـيها رجاء

    تتساءلين! وكيف أعلم؟ مـا يـرون عـلى البقـاء

    امضي لشأنك، اسكتي أنـا واحـدٌ من هـؤلاء".

     

    ظهر أبو ريشة في العديد من الحوارات التلفزيونية على شاشات محلية وعربية، والتقى بالرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي.

    توفي الشاعر والأديب السوري عمر أبو ريشة عام 1990 في العاصمة السعودية الرياض عن عمر يناهز الثمانين عاماً، وتم نقل جثمانه ليدفن في مدينة حلب.

    شعرعمر أبو ريشةشخصيات سورية