الثلاثاء 9 نيسان 2019 | 4:22 مساءً بتوقيت دمشق
  • المجلس المحلي في مخيم الركبان يرفض التسوية

    المجلس

    رفض المجلس المحلي في مخيم الركبان، اليوم الثلاثاء، المصالحة مع النظام السوري، كما رفض إجبار الأهالي على العودة إلى مناطق سيطرة النظام. وقال رئيس المجلس محمد أحمد الدرباس في رسالة  وجهها إلى وزارة الخارجية الأميركية على خليفة دعوة روسيا للاجتماع بالحكومة الأمريكية بخصوص المخيم "إننا نرفض أي نوع من أنواع التسوية والمصالحة المذلة مع نظام الأسد ونرفض إجبار الأهالي على العودة القسرية إلى مناطق سيطرة النظام لأنه أسوء بكثير من البقاء، خصوصاً بعد أن سيطرت الميليشيات الشيعية على مفاصل الحكم والقرار في سورية".

    وطالب الدرباس بفتح طريق إلى الشمال السوري بحماية التحالف الدولي، أو بتأمين حماية أممية للمخيم وفك الحصار عنه، أو تأمين طرق بديلة لرفع المعاناة عن أهالي المخيم حتى إيجاد حل سياسي يضمن سلامة المهجرين وحقوقهم في العودة الطوعية والآمنة حسب وصفه.

    يشار إلى أن الجانب الأميركي رفض حضور الإجتماع  "التنسيقي" الأسبوع الفائت الذي دعت إليه روسيا والذي تم بحضور ضباط من المخابرات الجوية والعسكرية وممثلين عن لجنة المصالحات السورية الروسية المشتركة وممثلين عن المنظمات الإغاثية الدولية والهلال الأحمر السوري.

    أخبار سورياأخبار محليةمخيم الركبان