loader
الإثنين 8 نيسان 2019 | 4:2 مساءً بتوقيت دمشق
  • حزب العدالة والتنمية يُفنّد الشائعات المتعلقة بالسوريين في تركيا

    حزب

    نشرت رئاسة لجنة "حقوق الإنسان" التابعة لحزب العدالة والتنمية التركي، تقريراً من 30 صفحة يشرح بالتفصيل حقيقة الشائعات التي تدور حول اللاجئين السوريين في تركيا.

    وذكر التقرير أن من بين الشائعات أموراً تتعلق بالتعليم، بما مفاده أن "السوريون يدخلون أي جامعة يريدونها دون امتحان"، ليرد عليه بالقول أن "وضع الطلاب السوريين كوضع بقية الطلاب الأجانب، لا يمكنهم دخول الجامعات دون الخضوع للامتحانات المخصصة للأجانب".

    وأضاف التقرير أن هناك شائعة جرى تداولها، إذ تقول أن "كل الطلاب السوريين يدرسون بمنحة من الدولة"، ليأتي الرد بالقول أن "الحكومة التركية تمنح منحاً دراسية كل عام لكل الطلاب الأجانب، والمعروفة بـ "Türkiye Bursları"، ولا تستقبل إلا عدداً محدوداً من مختلف الجنسيات، وفق معايير خاصة تطرحها الهيئة دون تمييز بين أحد".

    التقرير الذي حمل عنوان "حقوق اللجوء"، تحدث عن شائعات انتشرت بين المواطنين الأتراك عن السوريين في تركيا، حيث ورد فيه أيضاً بأن "اللاجئون السوريون في تركيا يقومون بالجرائم"، في حين ردّ التقرير بالقول أن "نسبة الجرائم التي ارتكبها السوريون في تركيا، مقارنة مع النسبة العامة تظهر أنها ضئيلة للغاية (وزارة الداخلية). وحسب الوزارة فإن نسبة جرائم السوريين في تركيا مقارنة مع النسبة العامة بلغت 1.32% أي أقل من واحد ونصف بالمئة، وذلك ما بين أعوام 2014-2017".

    وحول المساعدات المالية، ذكر التقرير بأن هناك شائعة أخرى تقول بأنه "يتم تخصيص راتب شهري للسوريين"، ليرد عليها بالقول أنه "لا يوجد أصلاً راتب شهري لأي أحد، بل الموضوع عبارة عن إسهام أوروبيّ بقيمة 120 ليرة تركية لكلّ فرد من كل عائلة مستحقة فقط، أي ليس لكل العائلات السورية، وذلك حسب شروط خاصة اتفق عليها الاتحاد الأوروبي مع الهلال الأحمر التركي".

    وفنّد التقرير كذلك شائعات من قبيل أن السوريين لايدفعون الضرائب، أو يتم منحهم بيوتاً بالمجان، أو أن الجنسية تُمنح لكل السوريين، أو أن اللاجئين السوريين يحق لهم التصويت في الانتخابات.

    ولطالما سعت بعض أحزاب المعارضة التركية لتداول شائعات أو حوادث مرتبطة باللاجئين السوريين لأهداف تتعلق بالتعبئة السياسية لصالحها، وتحميل حزب العدالة والتنمية مسؤولية الوضع القائم أمام المواطن التركي.

    ويعيش على الأراضي التركية أكثر من 3.5 مليون سوري مابين لاجئ يحمل صفة الحماية المؤقتة، أو مقيم أتى من الخارج كأي مقيم أجنبي، أو سوري حصل على الجنسية التركية واندمج في المجتمع كأي مواطن تركي.

     

    أخبار تركيااللاجئين السوريينتركياسوريا