loader
الجمعة 29 آذار 2019 | 12:0 صباحاً بتوقيت دمشق
  • حدث في مثل هذا اليوم من تاريخ سوريا 28 اذار

    حدث

    خدمة يومية تقدمها وكالة قاسيون لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ السوري. فيما يلي عرض لأهم تلك الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 28 آذار/مارس.

    ٢٨ آذار ٢٠١٥: سقوط مدينة إدلب بأيدي مقاتلي المعارضة، لا سيما حركة أحرار الشام وجبهة النصرة. أصبحت إدلب ثاني مركز محافظة سورية يخرج عن سيطرة النظام الحاكم بعد الرقة التي سيطرت عليها قوات المعارضة عام ٢٠١٣.

    ٢٨ آذار ٢٠٠٣: وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد يقول أن لدى الولايات المتحدة معلومات بأن سوريا تقدم مساعدات عسكرية للجيش العراقي بما فيها المناظير الليلية، وأن الولايات المتحدة ستعتبر هذه المساعدات "عملاً عدوانياً" إن استمرت. سوريا تنفي الاتهامات الأميركية على لسان الناطقة باسم وزارة الخارجية بثينة شعبان.

    ٢٨ آذار ١٩٩٩: صرف عارف دليلة من منصبه كأستاذ للاقتصاد في جامعة اللاذقية بسبب محاضرة ألقاها وانتقد فيها السياسات الاقتصادية للدولة.

    ٢٨ آذار ١٩٦٨: صدر المرسوم التشريعي رقم ٤٧ القاضي بإحداث محكمة أمن الدولة العليا وتحديد اختصاصاتها. وينص على أن تحدث المحكمة "بأمر من الحاكم العرفي" وأن تضم رئيساً وقاضيين أحدهما مدني والآخر عسكري وأن يمثل الحق العام فيها "نيابة عامة يسمى رئيسها وأعضاؤها بمرسوم بناء على اقتراح الحاكم العرفي". ونص المرسوم على أن تحل محكمة أمن الدولة العليا محل المحكمة العسكري الاستثنائية التي تشكلت في ١ تموز ١٩٦٥. ومن التهم التي تختص بها المحكمة "من أقدم على أعمال أو كتابات أو خطب تعرض سوريا لخطر أعمال عدائية أو عكّر صلاتها بدولة أجنبية" و"من نقل في سورية أنباء يعرف أنها كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الأمة في زمن الحرب أو عند توقع نشوبها" و"من قام في زمن الحرب أو وقت نشوبها بدعاوى ترمي إلى إضعاف الشعور القومي أو إيقاظ النعرات العنصرية أو المذهبية". ويعفي المرسوم المحكمة من التقيد "بالإجراءات الأصولية المنصوص عليها في التشريعات النافذة وذلك في جميع أدوار وإجراءات الملاحقة والتحقيق والمحاكمة". ألغيت محكمة أمن الدولة عام ٢٠١١ في محاولة لتهدئة الاحتجاجات الشعبية ضد النظام الحاكم.

    ٢٨ آذار ١٩٦٢: انقلاب عسكري بقيادة عبد الكريم النحلاوي واعتقال رئيس الجمهورية ناظم القدسي ورئيس الحكومة معروف الدواليبي وحل البرلمان. بعد ٥ أيام (في ٢ نيسان) انعقد مؤتمر عسكري برئاسة عبد الكريم زهر الدين في حمص أعاد القدسي إلى الرئاسة وقرر نفي النحلاوي ومساعديه إلى مناصب ديبلوماسية في الخارج، وتشكيل حكومة محايدة بدلاً من حكومة الدواليبي اختير لرئاستها بشير العظمة.

    ٢٨ آذار ١٩١٨: نسيب البكري يصل إلى جبل العرب (جبل الدروز) حاملاً رسالة من الأمير فيصل يطلب مساعدة الدروز في الثورة ضد العثمانيين. استجاب سلطان الأطرش للدعوة بينما رفضها زعماء آخرون مثل سليم الأطرش ونسيب الأطرش وعبد الغفار الأطرش.

    ذاكرة سورياالتاريخ السوري28 آذار