loader
الإثنين 25 آذار 2019 | 3:43 مساءً بتوقيت دمشق
  • النظام يستنجد بالرساميل المهاجرة لتحريك اقتصاده

    النظام
    تُهيمن على القطاعات الاقتصادية شخصيات مقربة من رأس النظام بشار الأسد مثل سامر فوز ورامي مخلوف

    وكالات - قاسيون: تحدثت صحيفة تشرين الموالية، اليوم الاثنين، في مقال لها عن ماوصفته "بدء مرحلة جديدة من التشاركية الحقيقية على مستوى القرار والفعل الاقتصادي على الأرض".

    وقالت الصحيفة أن رئيس غرفة صناعة دمشق التابعة للنظام "سامر الدبس"، "يعي تماماً أن هناك حرباً شرسة وحصاراً اقتصادياً تفرضه الدول المعادية".

    ونقلت الصحيفة عن رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية "فارس الشهابي" دعوته لعودة الرساميل (رؤوس الأموال) السورية المهاجرة إلى مناطق سيطرة النظام، مُوجّهاً تطمينات لهم ومعتبراً أن في عودتهم "فرصة ذهبية ورابحة".

    ويسعى النظام السوري بشكل متواصل لتعويض خسائر اقتصاده الناجمة عن الحرب والفساد المنتشر على نطاق واسع داخل مؤسساته، عبر دعوة رؤوس الأموال والتجار المقيمين في الخارج إلى نقل أنشطتهم لمناطقه، لكن العديد من التقارير أشارت إلى أن الحالة الأمنية في سوريا تزداد سوءاً مع ازدياد التدخل الدولي في البلاد، وهيمنة شخصيات مافيوية على قطاعات واسعة من الاقتصاد المحلي.

    أخبار سوريااقتصادالنظام السوريأموال