loader
الجمعة 22 آذار 2019 | 4:2 مساءً بتوقيت دمشق
  • سوريا تلتزم الصمت فى ظل انتقادات دولية صامتة لقرار ترامب بالاعتراف بالجولان

    سوريا

    مترجم - قاسيون: ظلت دمشق صامتة بوضوح يوم الخميس بعد أن غرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الوقت قد حان "للاعتراف الكامل" بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان، التي سيطرت عليها اسرائيل من سوريا فى حرب ال6أيام عام 1967.

    يقول ترامب "بعد مرور 52 عام، حان الوقت للولايات المتحدة أن تعترف بحق اسرائيل الكامل فى السيادة على مرتفعات الجولان، والتي تتمتع بشأن استراتيجي وأمني مهم لدولة اسرائيل واستقرار المنطقة"

    لم يكن هناك رد فعل من سوريا، التي لطالما لوحت باستعادة كل شبر من أراضي الجولان من قبضة اسرائيل.

    إلا أن الجارة التركية كانت أول من استنكر هذه التحركات، وحذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن "هذه التحركات ستؤدي لمزيد من العنف والألم للمنطقة، وأضاف أن " "السلامة الإقليمية للدول هي أهم مبدأ أساسي في القانون الدولي، محاولات الولايات المتحدة لإضفاء الشرعية على تصرفات إسرائيل ضد القانون الدولي لن تؤدي إلا إلى المزيد من العنف والألم في المنطقة، تركيا تدعم سلامة أراضي سوريا. "

    الجامعة العربية أيضا استنكرت هذه التحركات، وقالت على لسان الأمين العام أحمد أبو الغيط فى حواره مع وكالة سبوتنيك الروسية "الجامعة العربية تدعم حق سوريا الكامل فى المنطقة المحتلة، لدينا موقف ثابت مبني على قرارات بخصوص هذا الشأن"

    سيطرت اسرائيل لى مرتفعات الجولان من سوريا فى حرب ال6 أيام وفرضت القانون الاسرائيلي على المنطقة عام 2981، وهي خطوة بمثابة الضم. لكن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي ظل يعتبرها أنها مناطق سورية تحت الاحتلال الاسرائيلي لعقود طويلة. المنطقة تقع فى مكان استراتيجي على الحدود بين اسرائيل وسوريا.

    لم يكن هناك تصريح أو تعليق من سوريا، والتي لها تأثير كبير فى المنطقة وتقاتل إلى جانب الدكتاتور السوري بشار الأسد فى الحرب الأهلية.

    الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة التزما الصمت، حيث أن الأخيرة لها قوات حفظ سلام فى المنطقة المنزوعة السلاح بين إسرائيل وسوريا على الجولان.

    التحركات واجهت بعد الانتقادات من داخل الولايات المتحدة، حيث انتقد ليون بانيتا ، وهو ديمقراطي مخضرم كان يعمل كمدير لوكالة الاستخبارات الأمريكية ووزير دفاع سابق، ترامب بسبب "تغريده لسياسة أخرى والتي من المؤكد أنه لم يتم التنسيق بشأنها مع الحلفاء الدوليين"

    الديبلوماسي الأمريكي السابق ومدير مجلس العلاقات الخارجية ريتشارد هاس غرد أنه "لا يتفق على الاطلاق" مع ترامب ويقول أن هذا التحرك من شأنه أن يعيق المحاولات المستقبلية للوصول لاتفاق سلام بين اسرائيل والدول العربية"

    دان شابيرو، وهو مبعوث أمريكي سابق فى عهد باراك أوباما، قال أن إعلان ترامب تم اصداره دون الأخذ بعين الاعتبار كيف لها أن تؤثر على موازين القوى فى المنطقة.

    وغرد قائلا "من غير المحتمل وجود أي عملية تخطيط للسياسة للنظر في ردود الفعل المحتملة من جانب روسيا ونظام الأسد وحزب الله والدول العربية وأوروبا وغيرها ، والتي قد لا يكون بعضها فوريًا".

    ولكن كان هناك قبولا فوريا من مسئول جمهوري فى مجلس الشيوخ الأمريكي وهو ليندسي جراهام الذى دفع الكونجرس للاعتراف بسيادة اسرائيل على مرتفعات الجولان.

    غرد جراهام قائلا "قرار الرئيس دونالد ترامب للاعتراف بالجولان كجزء من اسرائيل هو استراتيجية عاقلة ورائعة. فعلت حسنا سيد ترامب"

    مبعوث ترامب للشرق الأوسط جاسون جرينبلات مدح قرار ترامب قائلا "قرار تاريخي وشجاع مرة أخرى من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذى يتفهم احتياجات وأمن اسرائيل. شكرا للرئيس ترامب على قيادتك الهائلة"

    بعد اعلان ترامب، تحدث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على الهاتف مع ترامب وشكره قائلا "لقد صنعت التاريخ" وكتب تغريدة يرحب بها باعلان ترامب قائلا "فى الوقت الذى تسعى فيه إيران لاستخدام سوريا كمنصة لتدمير اسرائيل، الرئيس الأمريكي يعترف بسيادة اسرائيل على مرتفعات الجولان. شكرا للرئيس ترامب"

    * هذا المقال مترجم عن صحيفة Times of Israel.

    للاطلاع على المقال من المصدر يرجى الضغط هنا

    تايمز أوف إسرائيلالصحافة الأجنبيةالجولانإسرائيل