loader
الأحد 3 آذار 2019 | 11:21 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الدفاع التركية: أنهينا التحضيرات لعملية منبج وشرق الفرات وننتظر أمر الرئيس

    الدفاع

    وكالات(قاسيون)-أعلن وزير الدفاع التركي «خلوصي أكار»، أمس السبت، إنهاء تركيا التحضيرات لعملية عسكرية في منطقة منبج وشرق نهر الفرات، شمالي سوريا.

    وأضاف «أكار» أن القوات التركية على أهبة الاستعداد، وتنتظر أوامر رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، وتابع: «لن نسمح بتعريض أمن بلادنا للخطر بأي شكل من الأشكال ولا ينبغي أن يشك أحد في ذلك».

    وأكد «أكار» أن تركيا ليس لديها مطامع بأراضي البلدان المجاورة بل تحترم وحدتها، وفي مقدمتها سوريا والعراق، وأضاف: «لم نسمح على الإطلاق بإنشاء ممر إرهابي جنوب بلادنا في شمال سوريا، ولن نسمح بذلك أبداً».

    وأشار الوزير إلى مواصلة القوات التركية كفاحها بحزم ضد «التنظيمات الإرهابية غولن وداعش وYPG/PKK»، مشدّداً على أن تركيا «تستهدف فقط الإرهابيين، وليس أشقائها الأكراد الذين يحاول البعض تحريضهم من خلال إشاعة الفتن والمكائد».

    وقال: «الأكراد هم أشقاؤنا، ونحن نعيش معًا ونتقاسم نفس المنطقة والخبز منذ آلاف الأعوام، ولا يمكن أن نكون منفصلين»، وأكّد أن PKK لا تمثل الأكراد على الإطلاق، والإعلام الغربي يسعى إلى تحريف الحقائق في هذا الصدد.

    وفي السياق، أعربت تركيا، عن تطلعها لإدراج الولايات المتحدة، وحدات حماية الشعب YPG التي تعتبرها تركيا امتدادات PKK في سوريا، على قائمة المنظمات الإرهابية، على غرار PKK، وجاء ذلك في رد مكتوب للمتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، «حامي أقصوي»، بشأن قرار واشنطن، إبقاء PKK، على قائمة المنظمات الإرهابية.

    وثمن «أقصوي» تأكيد الخارجية الأمريكية عزمها بشأن مكافحة PKK، ودعاها إلى إظهار نفس النهج بشأن امتداداتها في سوريا، وأضاف: «نتطلع من حليفتنا الولايات المتحدة، إبداء نفس النهج، حيال امتدادات PKK في المنطقة.»

    حزب الاتحاد الديمقراطيحزب العمال الكردستاني خلوصي أكار تركيا منبج