loader
السبت 2 آذار 2019 | 9:46 صباحاً بتوقيت دمشق
  • منظمة الأسلحة الكيميائية تنشر نتائج تحقيقات «هجوم دوما»

    منظمة

    (قاسيون)-نشرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية نتائج تحقيقات مفتشيها، حول هجوم دوما في عام 2018، والذي استخدمت فيه قوات النظام السوري الأسلحة الكيميائية، وأوقع عشرات القتلى بين المدنيين السوريين هناك.

    وقالت المنظمة إن مفتشيها خلصوا إلى أن «مادة كيماوية سامة»، تحتوي على الكلور، استخدمت في هجوم دوما بسوريا، في نيسان/ أبريل 2018.

    وكانت دوما في ذلك الوقت، خاضعة لسيطرة جماعات من المعارضة السورية، ومحاصرة من قوات النظام والميليشيات الأجنبية الموالية لها.

    وأسفر الهجوم الذي وقع في السابع من نيسان/ أبريل، عن مقتل عشرات المدنيين ودفع بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، لتوجيه ضربات جوية لأهداف تابعة لنظام الأسد.

    وأضافت المنظمة أن المعلومات التي جمعتها قدمت «أسسا معقولة للقول إن مادة كيماوية سامة استخدمت كسلاح في السابع من نيسان/ أبريل عام 2018»، وتابعت في بيان أن «هذه المادة الكيماوية السامة كانت على الأرجح الكلور الجزيئي».

    وقال الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) آنذاك عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إن قوات النظام وداعميه استهدفوا دوما بأسلحة كيميائية، وأشارت مصادر سورية محلية إن الهجوم أسفر حينها عن مقتل 150 مدنيا، وإصابة مئات جرى التعامل معهم ميدانيا.

    دوما دمشقالغوطة الشرقيةالنظام السوريسلاح كيماوي