loader
الجمعة 8 شباط 2019 | 3:42 مساءً بتوقيت دمشق

مواقع عسكرية جديدة لميليشيات إيران في سوريا

مواقع

وكالات(قاسيون)-كشف تقرير لوسائل إعلام عبرية، أن إيران والنظام السوري وميليشيا حزب الله قاموا بإنشاء مصنعاً جديداً للصواريخ بالقرب من صافيتا بريف طرطوس غرب سوريا.

وأضاف تقرير للقناة الثانية عشر الإسرائيلية، الذي نقلته صحيفة «جيروزاليم بوست»، أن لدى «إسرائيل» استراتيجية تهدف إلى إحباط بناء أي مصنع للصواريخ الإيرانية، من شأنه تحول ترسانة الصواريخ لدى إيران وحزب الله إلى ذخائر موجهة بدقة، قادرة على ضرب أهداف في «إسرائيل».

وبحسب التقرير، تم إنشاء منظمة باسم «مجموعة أنس»، تقوم بشراء مواد أولية من إيطاليا والصين ودول آسيوية أخرى. أما المصنع فيديره شخص يدعى «جمال سعيد»، ويعرف عنه أنه مختص في مجال إنتاج الصواريخ في الشرق الأوسط.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو)، قد قال خلال كلمة له ألقاها في أيلول الماضي بالأمم المتحدة، إنه على المجتمع الدولي الانتباه إلى النتائج التي توصلت لها إسرائيل والتي كشفت تحركات إيران في سوريا.

وكشف في ذلك الوقت عن عدة مواقع عسكرية في بيروت، قال إن حزب الله يستخدمها لتحويل صواريخ أرض-أرض التي يمتلكها إلى صواريخ موجهة بدقة، حيث شملت إحدى المواقع، ملعب لكرة القدم، وموقع ثان في مطار الحريري الدولي وثالث يبعد 500 متر عن مدرج المطار، ويقع داخل حي سكني.

وكانت صحيفة «هآرتس» كشفت في وقت سابق عن قيام إيران بنقل مركز لتزويد الأسلحة التابع لها من مطار دمشق إلى «قاعدة T4» العسكرية، بعيداً عن العاصمة.

وقالت الصحيفة، إن «الحرس الثوري الإيراني»، هو من يدير العملية التي تتم في الوقت نفسه الذي يشهد فيه المطار موجة من الضربات الإسرائيلية التي تستهدف مواقع إيرانية، مما تسبب بتوترات بين إيران والنظام السوري من جهة، وموسكو من جهة أخرى.

وأشارت «هآرتس» إلى وجود مجمع خاص مستقل داخل المطار يعرف باسم «البيت الزجاجي»، يبعد عشرات الأمتار عن البوابة الدولية التي تستقبل السياح والمسافرين القادمين إلى سوريا. إذ تقول «إسرائيل»، إن العمليات الإيرانية في المطار، والتي تتجاهلها روسيا، تعرض الركاب للخطر وتعرض أمن النظام نفسه للخطر.

سوريا إيران قوات النظام ميليشيا حزب الله