الأحد 3 شباط 2019 | 2:28 مساءً بتوقيت دمشق
  • وفيات بمخيم الهول بالحسكة وYPG تعتقل عدد من سكانه

    وفيات
    الطفلة الرضيعة عائشة محمود اليوسف توفيت في مخيم الهول للنازحين في محافظة الحسكة

    الحسكة(قاسيون)-توفيت رضيعة في مخيم الهول للنازحين بريف الحسكة اليوم الأحد، نتيجة البرد، فيما قامت وحدات لحماية YPG باعتقال عدد من النازحين في المخيم على خلفية مظاهرة.

    وذكرت مصادر محلية أن الطفلة الرضيعة عائشة محمود اليوسف توفيت في مخيم الهول للنازحين في محافظة الحسكة بسبب البرد الشديد.

    وذكرت وسائل إعلام محلية موالية للنظام أن 29 طفلا نازحا من ريف دير الزور الشرقي، توفو نتيجة توقف القلب بسبب البرد الشديد، خلال الــ 72 ساعة الماضية، بعد وصولهم لمخيم الهول شرقي الحسكة، ليرتفع عدد الأطفال المتوفين نتيجة نفس السبب إلى 36 طفلاً.

    هذا ويعيش المخيم الخاضع لسيطرة وحدات الحماية YPG حالة من التوتر منذ يوم أمس السبت، عقب الاحتجاجات التي نفذها القاطنين في المخيم نتيجة الظروف الصعبة، حيث اعتقلت YPG أربعة نازحين من المخيم على خلفية الاحتجاجات.

    وقال موقع «الخابور» المحلي، أن حوالي ألف مدني من نازحي ديرالزور احتشدوا بالمخيم ورددوا شعارات «سلمية سلمية، حرامية الكهرباء»، مضيفا أن YPG استخدمت الرصاص الحي لتفريق المظاهرة ثم أرسلت لجنة إلى نازحي المخيم للوقوف على مطالبهم التي قوبلت بالرفض وأنهم اشتكوا لإدارة المخيم عدة مرات لكن دون جدوى.

    وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس الماضي، عن وفاة 29 طفلًا في الشمال السوري خلال الأسابيع الثمانية الماضية نتيجة البرد، وقالت المنظمة في بيان لها، إن الأطفال لقوا حتفهم في مخيم الهول في الحسكة شمال شرقي سوريا، بسبب انخفاض درجة حرارة الجسم.

    وافتتحت وحدات الحماية YPG، مخيم الهول منتصف نيسان 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول شرقي الحسكة، حيث يستقبل بشكل شبه يومي عشرات العوائل النازحة من محافظة دير الزور، نتيجة المعارك التي تدور بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والتنظيم.

    وارتفع عدد القاطنين ضمن مخيم الهول إلى أكثر من 34 ألف شخص بعد وصول 23 ألف نازح من مناطق ريف دير الزور الشرقي خلال الأيام الماضية بعد هروبهم من مناطق سيطرة تنظيم الدولة.

     

    سوريا الحسكة مخيم الهول وحدات حماية الشعبحزب الاتحاد الديمقراطيPYDPKK