الخميس 31 كانون الثاني 2019 | 7:22 مساءً بتوقيت دمشق
  • روسيا تطالب أمريكا بتسليم قاعدة التنف للنظام السوري

    روسيا
    مناورات للجيش الأمريكي في التنف بالبادية السورية

    وكالات(قاسيون)-طالبت روسيا الولايات المتحدة بسحب قواتها من منطقة التنف جنوب شرقي سوريا في أسرع وقت ممكن، وتسليمها للنظام السوري، محملة واشنطن المسؤولية عن تدهور الوضع الإنساني للاجئين في مخيم الركبان.

    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا «ندعو واشنطن إلى سحب قواتها من منطقة التنف وتسليم هذه الأراضي إلى الحكومة السورية القادرة على الاهتمام بمواطنيها، ونحن نرى أنها قادرة على ذلك».

    وحمّلت زخاروفا الإدارة الأميركية مسؤولية الوضع الإنساني الصعب في مخيم الركبان، معتبرة أن واشنطن «تحتل هذه المنطقة بطريقة غير قانونية وتقيم قاعدتها العسكرية فيها، وتنظم الحصول على الدعم المادي والتقني بانتظام، لكنها لا تسهم في إيصال الغذاء والدواء إلى سكان المخيم»، وتابعت أنه ينبغي اتخاذ تدابير فورية لإعادة توطين هؤلاء السكان.

    وقبل بضعة أيام، أفادت مجلة فورين بوليسي الأميركية بأن الولايات المتحدة تفكر في خطة للبقاء في قاعدة التنف لمواجهة التمدد الإيراني، ولمنع إيران من إنشاء خط اتصال بري عبر العراق وسوريا إلى جنوب لبنان لدعم حزب الله اللبناني، وذلك رغم تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب جميع قواته من سوريا.

    وكان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قد أنشأ قاعدة التنف في البادية السورية تزامنا مع بدء عملياته ضد تنظيم الدولة لدعم مقاتلي المعارضة السورية في مواجهة التنظيم.

    وتقع القاعدة في منطقة التنف قرب الحدود السورية العراقية الأردنية، على بعد 240 كلم من مدينة تدمر الأثرية. وقد منعت القوات الأميركية اقتراب أي قوات أخرى من محيط القاعدة على مسافة 55 كلم.

    روسياأمريكاسوريا التنف