loader

قطر ترفض فتح سفارتها بدمشق وتؤكد أن أسباب القطيعة مع النظام لازالت قائمة

وكالات (قاسيون) – صرّح وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الاثنين، أن الدوحة لاترى ضرورة لإعادة فتح سفارتها في دمشق.

وقال وزير الخارجية خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، أن «الأسباب التي أدت إلى تعليق مشاركة سوريا في الجامعة العربية ما زالت قائمة».

وأضاف «لا نرى أي عامل مشجع على عودة سوريا، ولا يوجد حتى الآن حل سياسي».

وأوضح أن «الشعب السوري لا زال تحت القصف والتشتيت من قبل النظام السوري.. والتطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة هو تطبيع مع شخص تورط في جرائم حرب».

ولازالت قطر تعارض عودة سفارتها إلى دمشق، بينما قامت العديد من الدول العربية الأخرى بحملات للتطبيع مع نظام الأسد عبر زيارات وتصريحات وإعادة فتح السفارات.