loader
الخميس 10 كانون الثاني 2019 | 6:49 مساءً بتوقيت دمشق

منذ شهرين.. حليب الأطفال مفقود في دمشق

منذ

وكالات(قاسيون)-تتواصل منذ شهرين أزمة انقطاع حليب الأطفال من الأسواق في العاصمة دمشق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وكشفت وسائل إعلام محلية، أن أزمة انقطاع حليب الأطفال وصلت لمستوى غير مسبوق، مشيرة إلى أن انقطاع حليب الأطفال عن أسواق دمشق لم يجعل مؤسسات النظام تعترف بوجود مشكلة تهدد حياة جيل بكامله وتسارع لحلها، بل لجأت إلى أسلوبها المعتاد الذي تواجه به جميع الاتهامات بقول «لا يوجد أزمة».

وأضافت أنه بالتزامن مع شح حليب الأطفال في أسواق العاصمة منذ حوالي الشهرين، وانقطاعه منذ أكثر من شهر، نفى نقيب الصيادلة في سورية التابعة للنظام، وجود أي أزمة في السوق بالنسبة لحليب الأطفال قبل 15يوماً، مؤكداً أن الأنواع التي فقدت من السوق المحلية يوجد لها بدائل.

وبرر انقطاع أصناف الحليب التي يتم استيرادها من إيران بموجب عقود بالحصار الأميركي على إيران الذي أثر على وصـول كميات الحليب إلى سوريا الأمر الذي سبب شحاً في المادة وتسبب بطلب زائد عليها.

وزعم وجود باخرة محملة بحليب الأطفال قادمة من إيران وفي طريقها إلى سوريا وستصل في غضون أيام، وفق قوله.

وقبل الانقطاع، كان سعر عبوة حليب أطفال من نوع نان يبلغ 2700 ليرة، وكيكوز 2200 ليرة، ومامي لاك 1700 ليرة، وألبين 2775 ليرة، وبيبي لاك 2100 ليرة، بالإضافة لـ بايوميل سعره 2475 ليرة، ونيسرو بيبي سعره 2330 ليرة.

سورياقوات النظام النظام السوريحليب الأطفال إيران