loader
الأربعاء 9 كانون الثاني 2019 | 8:4 مساءً بتوقيت دمشق

صحيفة تركية: لمن يحشد السيسي كل هذا العتاد العسكري؟

صحيفة

وكالات(قاسيون)-قال كاتب تركي في مقال له بصحيفة صباح إن على تركيا الانتباه لتحركات مصر في الآونة الأخيرة، خصوصا في ظل علاقاتها المزدهرة مع اليونان وقبرص الجنوبية، ناهيك عن عمليات التسليح الكبيرة للجيش المصري عبر إبرام صفقات سلاح هائلة.

وبين «حشمت بابا أوغلو» في مقاله الذي نشرته الصحيفة أمس الثلاثاء أن مصر كانت نقطة عمياء دائما بالنسبة لتركيا عبر التاريخ، إذ غفل الأتراك عن إمكانيات مصر العظيمة وتسبب ذلك في هزيمة تركيا أمام الخديوي محمد علي باشا، مما مهد لبداية نهاية الدولة العثمانية وأدى إلى ظهور محاولات انشقاق أخرى عليها.

وتساءل الكاتب عما إذا كان الغرب قد بدأ فعلا بتوجيه مصر سياسيا وعسكريا نحو زاوية معينة دون أن ينتبه لها الأتراك، مشددا على أهمية دراسة الأتراك واقع مصر في عهد السيسي والتحركات الصادرة عنها وما يمكن أن يفضي له ذلك في الوقت الحالي والمستقبل على حد سواء.

وأشار بابا أوغلو إلى أن كلتا الدولتين مصر وتركيا الواقعتين ضمن دول حوض شرق البحر الأبيض المتوسط حققت تقدما كبيرا في مجال تعزيز القدرات العسكرية والتسلح.

وبين أن دافع تركيا لزيادة قوتها العسكرية هو حماية مصالحها القومية في المنطقة والوقوف في وجه المخاطر المحيطة بها، مشيرا إلى أنها تقوم بهذا الأمر بمواردها القومية المحلية.

أما مصر السيسي فإن الكاتب لفت إلى أنها تقوم بزيادة قوتها العسكرية من خلال صفقات أسلحة ضخمة تبرمها هنا وهناك، وتشمل هذه الصفقات طائرات مقاتلة حديثة وسفنا حربية ذات تكنولوجيا متقدمة وحديثة.

والواقع -حسب الكاتب- أن مصر تحولت إلى قاعدة عسكرية كبيرة بعد أن اضطرت لفتح قواعد عسكرية جديدة لاستيعاب الكم الهائل من الأسلحة الذي استوردته.

ونبه في هذا الصدد إلى أن شبه جزيرة سيناء تحولت بالفعل إلى قاعدة عسكرية جوية كبيرة بسبب العمليات العسكرية المستمرة لقوات الجيش المصري هناك.

وختم بابا أوغلو تقريره بأن مصر السيسي تعمل على توسيع قاعدة محمد نجيب العسكرية الموجودة في محافظة الإسكندرية شمالي البلاد لتصبح أكبر قاعدة عسكرية في شرق البحر الأبيض المتوسط.

السيسيمصرتركيا