loader
الأربعاء 2 كانون الثاني 2019 | 6:2 مساءً بتوقيت دمشق
  • قيادي بأحرار الشام: لن نقف مكتوفي الأيدي حيال العدوان السافر لتحرير الشام

    قيادي

    إدلب(قاسيون)-أكد «أبو عزام سراقب» القيادي في حركة أحرار الشام التابعة للجبهة الوطنية، اليوم الأربعاء، ان الأخيرة لن تقف مكتوفة الايدي حيال «العدوان السافر الذي تقوم به هيئة تحرير الشام»، مشيرا إلى أن من ألقى سلاحه من عناصر الهيئة «لن يمسه سوء»

    وأوضح القيادي، أن تحرير الشام «تقوم بعدوان سافر على الثورة السورية ككل والذي هو استمرار لحلقات سابقة من البغي والإجرام، الذي يعاني منه الشمال المحرر».

    وأضاف: «لقد رأيتم بأم أعينكم نتائج البغي الذي قامت به سابقا من ملاحقة أصحاب الرأي والقلم الحر وسرقة مقدرات البلد والتضييق على الناس في معاشهم بفرض الضرائب والمكوس وغيرها مما أنتم به اعلم».

    وشدد أبو عزام: «إننا حيال هذا العدوان السافر الذي تقوم به هيئة تحرير الشام لن نقف مكتوفي الأيدي وسنسعى لرد الباغي وإعادة الحق المسلوب».

    واستدرك موجها حديثه للمدنيين: «لن نتبع سياسة المجرمين من هيئة تحرير الشام باستهداف البيوت أو اقتحامها لأننا بالأصل قمنا في هذه الثورة لحماية أهلنا»، وتابع موجها حديثه لعناصر تحرير الشام: «لا يغرنكم صيحات المجرمين منكم وكذبهم فإنها لن تنفعكم لا في الدنيا ولا في الآخرة لذلك نقول لكم: من التزم بيته وألقى سلاحه فلن نمسه بسوء أو أذى، أما من يصر على الوقوف مع المجرمين فلن يجد منا إلى ما يسؤوه».

    ودعا القائد العسكري فصائل المعارضة السورية «لنصرة الثورة والوقوف بحق ضد المجرمين وإظهار ما يسر أهلنا من المواقف الرجولية، وإننا لنؤكد للجميع بأن معركتنا مع هيئة تحرير الشام فقط ولا علاقة لغيرهم بهما لا سيما حراس الدين».

     

    سوريا إدلبالمعارضة السوريةالجبهة الوطنية للتحرير أحرار الشام