loader
الثلاثاء 1 كانون الثاني 2019 | 4:45 مساءً بتوقيت دمشق
  • قائد أحرار الشام يعلق على الاشتباكات مع تحرير الشام غرب حلب

    قائد

    (قاسيون)-أشار «جابر علي باشا» القائد العام لحركة أحرار الشام، اليوم الثلاثاء، إلى أنهم سعوا إلى «تجنب الساحة اقتتالا شاملا»، مشيرا إلى التزام حركة الزنكي بجلسات المحاكمة مع هيئة تحرير الشام.

    وأوضح القائد العام، في بيان له عبر حسابه الرسمي بموقع تلغرام، إلى أنه «منذ أن حصلت حادثة تلعادة ونحن نسعى لحلها وتجنب الساحة اقتتالا شاملاً كالذي حصل آخر مرة».

    وأضاف: «وقد وفقنا الله سبحانه وتعالى يوم الأحد مساء بالاتفاق على صيغة لحل المشكلة وإحالة الامر إلى القضاء وتكليف القاضي أنس عيروط بالقضية وتعهد الزنكي بتسليم عناصره المطلوبين، أما المدنيون المطلوبون فتعهد بتسليمهم إذا كانوا ضمن مناطقه».

    ونوه إلى أنه قد حضر جلسة الاتفاق بنفسه ووقع عليه»، وأضاف: «ثم فضلت أن أحضر الجلسة القضائية الأولى يوم الاثنين لأكون مطلعا على ما يحصل ولا أكتفي بالقيل والقال».

    وشدد «باشا» على أن حركة الزنكي التزم في الجلسة وأحضر أمير قاطع دارة عزة عنده عمر سلخو واستجوبه القاضي ولم ير توقيفه كما سلم الزنكي فورا قائد الكتيبة المتهمة بالقتل وأودع السجن عند جماعة أنصار الذين.

    وأردف: «فوجئنا بتحشدات للهيئة قبل انتهاء المدة المحددة للتسليم وتبييت العمل عندهم واضح والذريعة التأخر في تسليم المطلوبين».

    وأكد: يشهد الله على أني ضغطت بكل قوة لجلبهم وسلم الزنكي كل عناصره في وقت متأخر من الليل وأرسلنا لهم لأن عناصر الزنكي وقايد كتيبته سلموا جميعا ولكنهم مستمرون في حشودهم».

     

    أحرار الشامحركة نور الدين الزنكيالجبهة الوطنية للتحرير المعارضة السوريةهيئة تحرير الشام