السبت 29 كانون الأول 2018 | 7:57 مساءً بتوقيت دمشق
  • سفير بريطانيا السابق لدى دمشق: الدول العربية باستثناء واحدة مستعدة لعودة سوريا إلى حضن الجامعة

    سفير
    الصورة تعبيرية

    وكالات (قاسيون) – صرّح السفير البريطاني السابق لدى دمشق «بيتر فورد» بأنه يعتقد أن جميع الدول العربية باستثناء واحدة مستعدة لقبول عودة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية.

    وقال فورد في حديثه لوكالة نوفوستي الروسية اليوم السبت، رداً على سؤال حول إمكانية استئناف عضوية دمشق في الجامعة: «أعتقد أن جميع الدول العربية مستعدة اليوم لقبول عودة سوريا، ربما باستثناء قطر التي دعمت جماعة الإخوان المسلمين على مدى سنوات وتدير حملة تحريض ضد الحكومة السورية».

    وقال الدبلوماسي السابق إن «عودة سوريا إلى الجامعة العربية لن ترضي الدوحة بسبب تمويلها لمسلحين في إدلب»، مضيفا أن معارضة قطر لن تمنع الدول الخليجية الأخرى من استئناف العلاقات مع دمشق.

    وفي معرض تعليقه على موقف السعودية بشأن الموضوع، أشار فورد إلى أن الرياض التي تتعرض لضغوط قوية على خلفية الحرب في اليمن وقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي لا تستطيع أن تسمح لنفسها بالتعرض لعزلة وستضطر إلى «البحث عن أصدقاء جدد في دمشق».

    وشهدت الأسابيع القليلة الماضية عودة سريعة لعودة بعض الدول العربية لاستئناف علاقاتها مع نظام الأسد، الأمر الذي أثار تساؤلات من محللين، خصوصاً أن بعض هذه الدول كانت لها مواقف حادة تجاه نظام الأسد.

    قطرالسعوديةالسودانالإماراتنظام الأسدالجامعة العربيةالدول العربية