الجمعة 14 كانون الأول 2018 | 4:13 مساءً بتوقيت دمشق
  • نصف حالات لم الشمل المقررة هذا العام في المانيا لن تتم

    نصف

    وكالات(قاسيون)-كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية أن نصف حالات لم الشمل المقررة هذا العام لن تتم مشيرا إلى أن الحكومة تدرس تعويض الفرق في العام القادم.

    ونقل موقع «دوتيشيه فيليه» عن المتحدث في الخارجية الالمانية قوله إنه «بين فترة دخول قواعد لم الشمل الجديدة للحاصلين على الحماية الثانوية في آب ونهاية تشرين الثاني الماضيين تمت الموافقة على 2026 حالة لم شمل ومنحت بالفعل 1562 تأشيرة».

    وتابع المتحدث الالماني أن «الرقم لن يصل إلى 5 آلاف هذه السنة وهو ما كان مقرراً وهذا ما يثير مسألة إمكانية نقل الحصة المتبقية إلى العام المقبل».

    واستأنفت الحكومة الالمانية في آب الماضي لم شمل أسر الحاصلين على الحماية الثانوية بشرط أن يكون الحد الأقصى المسموح له بدعوة أقاربه وهو ألف شخص شهرياً.

    وكانت الحكومة قد علقت في عام آذار 2016 الحق في استقدام أقارب الدرجة الأولى لطالبي اللجوء المتمتعين بحماية محدودة.

    والحماية الثانوية تُمنح لطالب اللجوء الذي لا يمكنه العودة إلى بلده الأصلي بسبب احتمال تعرضه لـ «خطر حقيقي» مثل (الإعدام، التعذيب، المعاملة اللاإنسانية، العنف) وغيرها.

    وكانت وزارة الداخلية الالمانية قالت مؤخرا إن عدد طلبات الحصول على مواعيد لاستصدار تأشيرات في إطار لم اللاجئين في التمثيليات الدبلوماسية الألمانية بلغ أكثر من 44.736 ألف طلب الجزء الأكبر منها يعود لسوريين.

    يشار إلى أن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد لقوانين اللجوء لديها.

    سوريا ألمانيالاجئون سوريونلاجئونأوربا الاتحاد الأوربي