loader
الخميس 13 كانون الأول 2018 | 3:46 مساءً بتوقيت دمشق
  • أمريكا تعتبر أي عملية عسكرية شرق الفرات «غير مقبولة»

    أمريكا

    وكالات(قاسيون)-قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أمس الأربعاء، إن «إقدام أي طرف على عمل عسكري من جانب واحد في شمال شرق سوريا، وبالأخص في منطقة يحتمل وجود طواقم أمريكية فيها، أمر مقلق للغاية، ولا يمكن قبوله».

    وجاء ذلك في بيان صادر من المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون، تعليقا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي أعلن فيها عزم بلاده إطلاق حملة عسكرية خلال أيام، «لتخليص منطقة شرق الفرات في سوريا من منظمة PKK الإرهابية الانفصالية».

    وقال روبرتسون في ذات السياق، «إقدام أي طرف على عمل عسكري من جانب واحد في شمال شرق سوريا، وبالأخص في منطقة يحتمل وجود طواقم أمريكية فيها، أمر مقلق للغاية، ونعتبر كافة هذه الخطوات غير مقبولة».

    وشدد على أن الحل الوحيد لكافة المخاوف الأمنية في المنطقة، هو التنسيق والتشاور المتبادل بين تركيا والولايات المتحدة، وأفاد أن بلاده ملتزمة بالعمل الوثيق مع تركيا، ومعنية بأعمال مجموعة العمل رفيعة المستوى حول سوريا، بين البلدين، من أجل تحقيق التنسيق والتعاون والتشاور بينهما.

    وأوضح روبرتسون أنه من الممكن الإبقاء على استمرار الأمن بالمناطق الحدودية، مضيفا «العمليات العسكرية غير المنسقة ستقوض المصالح المشتركة».

    ولفت أن تركيا حليف مهم للغاية منذ عشرات السنين داخل حلف شمال الأطلسي «ناتو»، وشريك محوري للغاية في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، واستطرد في ذات السياق قائلا «نحن مسؤولون عن أمن بعضنا بعضا، كما أننا ملتزمون بأمن الحدود التركية».

    وأشار روبرتسون إلى استمرار الحرب ضد تنظيم الدولة، وأن «قوات التحالف تعمل عن كثب مع قوات سوريا الديمقراطية التي تعتبر جزءا من الحرب ضد داعش في وادي نهر الفرات الأوسط».

    متحدث البنتاغون أضاف قائلا «لم ولن نسمح على الإطلاق لتنظيم داعش بتنفس الصعداء في تلك المنطقة، وإلا فإننا سنخاطر بالمكاسب التي حققناها مع شركائنا في التحالف الدولي، ونسمح بخطر ظهور التنظيم مجددا».

    وأمس الأربعاء، أعلن أردوغان عزم بلاده إطلاق حملة عسكرية في غضون أيام، «لتخليص منطقة شرق الفرات في سوريا من منظمة PKK الإرهابية الانفصالية»، وذلك في كلمة ألقاها خلال قمة الصناعات الدفاعية التركية في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

    وزارة الدفاع الأمريكية أمريكاالبنتاغون الأميركيPKK تركيا