loader
الأربعاء 5 كانون الأول 2018 | 7:30 مساءً بتوقيت دمشق

صحيفة: تقرير أمريكي يؤكد هجوم الأسد كيماويا على حلب

صحيفة:

وكالات(قاسيون)-نشر موقع «بلومبيرغ» تقريرا للصحافي المتخصص في شؤون الأمن القومي والسياسة الخارجية إيلي ليك، يقول فيه إن المعلومات الاستخبارية الأمريكية التي رفعت عنها السرية حديثاً تظهر أن النظام السوري «قام بما اتهمه أعداؤه بالقيام به».

ويشير التقرير، إلى أنه «منذ بدأ الديكتاتور السوري، بشار الأسد، بتسميم شعبه بالغازات الكيماوية قبل خمس سنوات، فإن نظامه وحلفاءه الروس حاولوا إقناع المراقبين السذج بأن الثوار كان يفعلونها لأنفسهم»، مشيرا إلى أن هناك الآن أدلة جديدة على أن النظام فعل الشهر الماضي ما كان يتهمه أعداؤه به، وفقا لترجمة موقع عربي 21.

ويكشف «ليك» عن أن تقديرا استخباراتيا أمريكيا جديدا تم رفع السرية عنه، وسينشر اليوم، سيذكر أن هجوم غاز الكلور في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر، كان في الواقع عملا قام به النظام ليتهم به المعارضة.

ويقول الكاتب إن التقدير الذي يعكس وجهة نظر وكالات الاستخبارات الأمريكية، والذي تمت مشاركتي بمحتواه قبل نشره، يقول إنه لم يكن هجوما بالكلور أبدا، لكنه هجوم بالغاز المسيل للدموع، وما هو أهم أن لدى أمريكا معلومات موثوقة بأن القوات الموالية للنظام قد تكون استخدمته ضد المدنيين السوريين في شمال غرب حلب، ويقول بأنهم يتهمون المعارضة والمجموعات المتطرفة بالهجوم لتقويض الثقة بوقف إطلاق النار في إدلب.

وينقل التقرير عن البيان، أن تحليلا تقنيا للفيديوهات والصور لبقايا الذخيرة التي ظهرت في الإعلام الروسي، يظهر قذائف هاون تشير إلى أنها ليست مناسبة لحمل غاز الكلور، بالإضافة إلى أن الشهود لم يتحدثوا عن روائح تشبه روائح الكلور.

 ويرى الكاتب أن هذا البيان والأدلة مهمة، ليس فقط بسبب ما تقوله عن الأسد وحلفائه، لكن أيضا بسبب ما تعني للهدنة السورية الهشة، واستخدم النظام السوري العملية التمويهية حجة لاستئناف قصف مواقع الثوار في إدلب.

سوريا أمريكاقوات النظام النظام السوريروسيا حلب