loader
الأحد 2 كانون الأول 2018 | 1:35 مساءً بتوقيت دمشق

إطلاق نار بين الشرطة وسياسي موالٍ للنظام السوري في لبنان

إطلاق
قوة لبنانية في طريقها لاعتقال وئام وهاب

وكالات(قاسيون)-تصاعدت حدة التوتر بين رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري وسياسي موال للنظام السوري يوم أمس السبت، إثر إطلاق رصاص أثناء محاولة الشرطة تسليم السياسي الذي طُلب استدعاء لاستجوابه في اتهامات بتهديد السلم الأهلي.

أشارت مصادر قناة MTV اللبنانية إلى توجه عدد كبير من الآليات التابعة لشعبة المعلومات إلى قصر الوزير السابق وئام وهاب بغية اعتقاله، وأكدت المصادر أن وهاب قام بحشد عدد من المناصرين والمشايخ في منزله.

وكان مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود قد قبل الإخبار المقدم من قبل مجموعة من المحامين ضد وهاب، وأحاله الى شعبة المعلومات التي قامت بدورها باستدعائه للاستماع إلى إفادته ولكنه تخلف عن الحضور.

وشهدت الأيام السابقة تصاعدا في حدة التوتر في لبنان بعد انتشار مقطع مصور للسياسي الدرزي «وهاب» ظهر فيه وسط جمع وهو يوجه إهانات شخصية بذيئة.

وعلى الرغم من أن وهاب لم يذكر اسم الشخص الذي وجه إليه تلك الاهانات في الشريط المصور إلا أنه يعتقد على نطاق واسع أنه يشير إلى سعد الحريري ووالده رفيق الحريري الذي قتل عام 2005.

ورفع حلفاء الحريري شكوى قضائية واتهموا وهاب وهو حليف ميليشيا حزب الله الشيعية بتأجيج الانقسامات وتهديد السلم الأهلي.

لبنان بيروت وئام وهابسعد الحريريحزب الله