loader

وزير خارجية إيطاليا: يمكن لبشار الأسد أن يكون محاوراً

وكالات(قاسيون)-قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد «لا يزال بإمكانه أن يكون محاوراً».

وأضاف الوزير موافيرو، ردا على سؤال للصحافيين، على هامش مؤتمر بجامعة لويس في روما، اليوم الثلاثاء، «إننا نرى أن ذلك لا يزال ممكنا»، في إشارة إلى الحوار مع الأسد، لكن «الشيء المهم هو أن تلي هذه المرحلة الدامية، مرحلة سلام مصحوبة بعملية ديمقراطية»، في سوريا.

وذكّر رئيس الدبلوماسية الإيطالية بأن «هذا الموضوع أيضا، نتابعه على المستوى الأوروبي، والذي نتحرك بشأنه بالتنسيق مع شركائنا».

وكانت هيئة التعاون التنموي الإيطالية قد أرسلت الأسبوع الماضي حزمة مساعدات طارئة إضافية بقيمة 2.5 مليون يورو، لمواجهة حالات الطوارئ الإنسانية شمال سوريا.

وقالت وزارة الخارجية في بيان، إنه «بفضل المساهمة الإيطالية بمبلغ 1.5 مليون يورو لصالح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA)، سيتم توفير الضروريات الأساسية للسكان المدنيين في محافظات إدلب، حلب وحماة».