loader
الخميس 8 تشرين الثاني 2018 | 12:59 صباحاً بتوقيت دمشق

تقرير وثائقي: فريق سعودي لتصفية المعارضين بالداخل والخارج

تقرير
صورة تعبيرية

وكالات (قاسيون) - كشف تقرير وثائقي لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أن فريقا مكونا من 50 سعوديا تم تشكيله قبل أشهر، للتخلص من المعارضين داخل وخارج المملكة.

وتحدث التقرير الذي حمل عنوان «ولي العهد تحت المجهر»، عن سلسلة عمليات اختطاف واعتداء تعرض لها معارضون سعوديون داخل المملكة وأوروبا، إضافة لشهادة جديدة عن حالة وفاة لمعارض أثناء احتجازه قبل عام من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأفاد التقرير المتلفز (مدته 27 دقيقة) بأن فريقا يضم 50 سعوديا تم تشكيله، في صيف 2018، لتنفيذ مهمة التخلص من المعارضين داخل وخارج المملكة، وفق ما نقلته الإذاعة البريطانية عن مصدر من داخل السعودية (لم تسمه) لديه قريب من هذه الفرقة.

وأوضح التقرير أن مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لم يكن الأول من نوعه الذي جرى "بأمر من رأس السلطة في المملكة".

ورجح تقرير الإذاعة البريطانية وجود عمليات خطف لأمراء ومعارضين سعوديين نفذتها مجموعة صغيرة من المرتزقة الأجانب، قبل أن يتم تشكيل هذا الفريق.

وأشار إلى أن الفريق السعودي أطلق عليه اسم «نمر»، وكان من بين أعضائه (لم يحدد عددهم) من قام بقتل خاشقجي.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السعودية بشأن ما جاء في التقرير الوثائقي المتلفز للإذاعة البريطانية.

وبعد 18 يوما من صمت السلطات السعودية حيال اختفاء خاشقجي، أقرت الرياض بمقتله، في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم، فيما لم تكشف عن مكان الجثة.

 

 

المملكة العربية السعوديةجمال خاشقجيبي بي سي