الجمعة 26 تشرين الأول 2018 | 8:28 مساءً بتوقيت دمشق
  • جيش الإسلام يوضح سبب تواحد قائده بولاية العثمانية التركية

    جيش

    إدلب(قاسيون)-أصدر جيش الإسلام التابع للمعارضة السورية، اليوم الجمعة، بيانا أوضح فيه ملابسات زيارة قائده «عصام بويضاني» إلى ولاية العثمانية التركية.

    وأشار البيان إلى أن مواقع إعلامية تداولت صورا لبويضاني، خلال زيارته للولاية، مشيرا إلى أن الصور رافقها «موجة من الشائعات والروايات المجانية للصواب ما استدعى التوضيح لأبناء شعبنا».

    وأضاف بأن دعوة رسمية وجهت لقيادة الجيش لزيارة الولاية وعقدت اجتماعات مع المسؤولين فيها، وأضاف بأن المسؤولين الأتراك «سمعوا (من القادة) معاناة المهجرين إلى الشمال السوري والأوضاع الصعبة التي يعيشها الجرحى الذين انقطعت عنهم سبل العلاج في ظل ضعف الموارد والإمكانيات الطبية».

    وأوضح البيان أن الجانب التركي «أظهر حفاوة قل مثيلها، وتضمنت دعوة كريمة للاطلاع على بعض المواقع والمشاريع الرائدة في الولاية».

    وتابع: «وعد الأشقاء بمد يد العون والمساعدة لأهلنا في الشمال»، وشكر الجيش في البيان تركيا «قيادة وشعبا» على ما يقدموه للشعب السوري.

    جيش الإسلامدمشقالغوطة الشرقيةسوريا إدلبولاية العثمانية تركيا