الإثنين 22 تشرين الأول 2018 | 11:29 صباحاً بتوقيت دمشق
  • سوء الإدارة في دمشق يمنح مياهها لون الكابوتشينو

    سوء

    قاسيون – اكتظت وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية بالكثير من الصور التي تظهر شوارع العاصمة السورية دمشق وهي تغرق بسيول جارفة نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها مؤخراً، وسوء إدارة القائمين على أمورها الخدمية.

    وأظهرت صور أخرى مياه الشرب في منطقة ريف دمشق وهي تخرج من الصنبور عكرة وملوثة لتتنوع التعليقات عليها بمختلف أشكال السخرية، حيث تناول أحدهم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «شو بدكن أحسن من هيك.. صار الكابتشينو ينزل على بيتك من الحنفية»، وقال آخر: «منيح إنها بلون الطين ما بلون الدم!».

    وكانت السيول قد تسببت بمقتل طفلتين (أسيل الخطيب وهديل اللحام) في منطقة «دير مقرن» في وادي بردى بريف دمشق، بينما انجراف السيارات و(سرافيس النقل) في أشهر شوارع العاصمة السورية.

    وقال مدير الصيانة بالمؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق منذر أمين إن «سبب عكارة مياه الشرب في دمشق وريفها، الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة التي حملت الأتربة إلى نبع عين الفيجة» مضيفاً في حديث لوكالة أنباء (سانا) أن المياه بالنبع أصبحت صافية وستعود خلال فترة قصيرة إلى طبيعتها في المنازل.

     

     

     

     

    دمشقريف دمشقسيولأمطار غزيرة