loader
الخميس 11 تشرين الأول 2018 | 10:50 صباحاً بتوقيت دمشق

بعد أن أحدث جدلاً واسعاً... النظام يعدّل على قانون وزارة الأوقاف (صور)

بعد

وكالات (قاسيون) - وافق أعضاء مجلس الشعب التابع للنظام السوري، على تعديل مواد المرسوم التشريعي الخاص بوزارة الأوقاف.

وقال عضو المجلس اسكندر لوقا حداد، عبر صفحته في فيس بوك، إنه تم تعديل بعض مواد المرسوم التشريعي الخاص بالوزارة، وحذف بعض مواده ورفعه لرئاسة الجمهورية ليصبح قانونًا.

وأضاف صالح أن المرسوم حذفت منه خمس مواد أساسية فيه وأضيفت مادتان، مشيرًا إلى تقليص تمدد وزارة الأوقاف على غيرها من الوزارات.

كما حذفت تسمية (الفريق الديني الشبابي) واستبدالها بـ «الأئمة الشباب»، ورفع سن تكليف الخطابة من 18 إلى 22 عامًا، إضافة إلى رفع يد الوزارة عن ذوي القتلى.

وبحسب صالح، «سيحال المرسوم الذي أصبح قانونًا مع التعديلات إلى السيد رئيس الجمهورية لإقراره أو إضافة تعديلات جديدة عليه».

وسبق أن نشر عضو مجلس الشعب التابع للنظام السوري «نبيل صالح» على صفحته في الفيسبوك، منشورا بخصوص موافقة النظام السوري على مشروع جديد لوزارة الأوقاف مؤلف من 39 صفحة.

وقال صالح إن «المجلس فوجئ خلال الجلسة الأخيرة بموافقة الحكومة السورية على مشروع جديد لوزارة الأوقاف».

وينص المشروع في «ظاهره للتطوير والتحديث ومكافحة الإرهاب، وفي باطنه ترسخ وزارة الأوقاف كمؤسسة مستقلة عن الحكومة، كما يضاعف سلطان وزيرها بحيث يغدو أكبر من وزارته، وهذا لا يستقيم في قوانين الإدارة الحديثة».

وأضاف صالح أن هذا القانون «يتيح لوزارة الأوقاف التحكم بمؤسسات مالية وتربوية عدا عن التحكم بالإنتاج الفني والثقافي وتأميم النشاط الديني، ويشرعن عمل جماعة دينية تحت مسمى الفريق الديني الشبابي خلافاً لما ينص عليه الدستور».

 

سورياالنظام السوريمجلس الشعبوزراة الأوقاف تعديلات
  • خريطة: قصف لقوات النظام على المنطقة منزوعة السلاح فى لحايا ومعركبة بريف حماة