الأحد 7 تشرين الأول 2018 | 4:51 مساءً بتوقيت دمشق
  • «عبدالرحيم» يهاجم «من يحرف اتفاقية سوتشي وأستانة»

    «عبدالرحيم»

    (قاسيون)-هاجم الرائد ياسر عبدالرحيم القيادي في المعارضة السورية، اليوم الأحد، من يحاول «تحريف اتفاقية سوتشي وأستانة»، ويقوم «بتجييش الشارع».

    وأوضح الرائد، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: «هناك من يحاول تحوير الكلام والاستمرار بحالة الانفلات وتجارة الحروب فلم يجدوا إلا تحريف اتفاقية سوتشي وأستانة وتجييش الشارع وتكفير من يوافق عليها على نمط عمل داعش لتفرقة الصف الثوري»، على حد وصفه.

    وتابع بأن من قام بالاتفاقية «هم الأخوة الاتراك وعلى رأسهم الطيب أردوغان»، وأردف: «من يدعي أن تركيا باعت الثورة فليقدم حلوله بضوء تخلي كل العالم عنا ودعمهم للنظام لقتل المدنيين فليقدم حلوله ولا أن يكون بوق لأمير حرب يسعى بالمتاجرة بدماء شهداءنا وجرحانا ولتكن حلوله تضمن عودة اهلنا بالمخيمات وحياة كريمة».

    واستدرك، قائلأ: «كان هدفنا الأول حماية أهلنا في المحرر أولا وخصيصاً بعد سقوط مناطق كبيرة مثل حلب والحفاظ على ثورتنا وإسقاط النظام فدخلنا بسلسلة مباحثات أستانا برعاية الإخوة الاتراك واكتملت بسوتشي وبتدخل شخصي من الطيب أردوغان لحفظ الأمن والأمان للمدنيين».

    سوريا المعارضة السوريةياسر عبد الرحيمسوتشيالأستانة تركيا رجب طيب أردوغان