loader
الأربعاء 19 أيلول 2018 | 9:20 مساءً بتوقيت دمشق
  • قوات فرنسية تشارك قسد في المعارك ضد تنظيم الدولة

    قوات
    تعبيرية

    دير الزور(قاسيون)-أعلن مسؤول بقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات من التحالف الدولي وعلى وجه الخصوص فرنسية، تشاركهم في المعارك ضد تنظيم الدولة في بلدتي هجين والباغوز الفوقاني، آخر معاقل التنظيم شرقي الفرات، شرق دير الزور.

    وقال مصدر بقسد لموقع «باسنيوز»، إن «قوات سوريا الديمقراطية تمكنت بدعم من قوات التحالف الدولي من إحراز تقدم في بلدتي هجين والباغوز الفوقاني وقتل العشرات من عناصر التنظيم وأسر قيادي بارز من داعش».

    وأضاف أن «قوات التحالف الدولي وعلى وجه الخصوص الجنود الفرنسيين يشاركون في المعارك ضد تنظيم داعش»، مشيراً إلى أن «قوات سوريا الديمقراطية تتقدم ببطء شديد بسبب الألغام التي زرعها مسلحو داعش في المنطقة من جهة، والخنادق التي حفروها، من جهة أخرى».

    هذا كشفت تقارير إعلامية، أن 57 عنصرا على الأقل من قوات سوريا الديموقراطية (قسد)، قتلوا في المعارك التي تخوضها الأخيرة منذ أسبوع ضد تنظيم الدولة بريف دير الزور الشرقي.

    وأوضحت أن قسد شكّلت قوسا يمتد من جهة «الباغوز» إلى حي «الشيخ حمد»، ومنه إلى «جسر الباغوز» الذي يربط البلدة بمدينة البوكمال على الحدود مع العراق.

    فيما أشارت أن المعارك تجري على 3 محاور هي: مدينة هجين المعقل الأكبر للتنظيم، حيث تقوم المدفعيتان الفرنسية والأمريكية بقصفها بشكل متواصل تزامنا مع قصف طائرات التحالف، إلى جانب بلدتي السوسة والباغوز.

    جدير بالذكر، أنه في 11 أيلول / سبتمبر الجاري، أطلقت قوات سوريا الديموقراطية حملة عسكرية سمتها «دحر الإرهاب» في دير الزور، بعد تحضيرات استمرت قرابة شهرين.

    سوريا قوات سوريا الديموقراطية قسد تنظيم الدولةفرنسا