loader
الجمعة 14 أيلول 2018 | 5:5 مساءً بتوقيت دمشق

قيادي بالجبهة الوطنية: موقف إخوتنا الأتراك في جانب العدالة والحق

إعداد: أنس ليلى - تحرير : عبدالقادر ضويحي

قيادي

حماة(قاسيون)-أشار الرائد «محمد منصور» عضو مجلس القيادة في الجبهة الوطنية للتحرير، إلى أن الموقف التركي جاء في «جانب العدالة والحق».

وأوضح «منصور» وهو قائد جيش النصر التابع للجبهة ونائب رئيس أركانها، إلى أنه «في ظل التقاء مصالح القتلة والمرتزقة وميليشيات الحقد الطائفي من المرتزقة والمأجورين يبقى موقف اخوتنا الأتراك في جانب العدالة والحق والوقوف في صف الثورة نصرة للشعب المظلوم».

وأضاف في سلسلة تدوينات عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «ستبقى الثورة قلعة صامدة يُكسر على أسوارها كل معتدي سفك الدماء ونهب الناس وأوغل في الدمار والقتل وستبقى سهام رماتنا موجهة لصدور عدونا على طول جبهات القتال وفي كل وقت حتى تكسر شوكته ويذعن لما يريده شعبنا الحر».

وتابع: «إخوتنا الأتراك شعبا وحكومة كانوا سندا لثورتنا فاحتضنوا أهلنا النازحين وأكرموهم ووقفوا معنا في المحافل الدولية وهذا الجسر سيبقى موصولاً ومتيناً بعلاقات طيبة تعبر عن أصالة شعبنا».

واستدرك القيادي: «الثوار أملنا والأتراك إخوتنا وما صدحت به حناجر الاطفال والنساء والشيوخ لن يضيع وبأذن الله لن نتوقف حتى نصل لما خرجنا من أجله وسنبقى نحافظ على عهد الإخوة مع اخوتنا الأتراك ونزيد من قوة الروابط معهم».

وختم تدويناته: «ثورتنا قوية ومتجددة فهي أداتنا لقهر الظلم  وستبقى جذوتها  وقادة وسيبقى أبطالنا شعلة وسراجا نهتدي بنوره حتى نصل لما خرجنا من أجله حتى تحقيق الحرية والكرامة ورفع الظلم عن أهلنا».

سوريا إدلبحماة المعارضة السوريةالجبهة الوطنية للتحرير جيش النصر