loader
الخميس 30 آب 2018 | 4:11 مساءً بتوقيت دمشق
  • المتحدث باسم الجبهة الوطنية لقاسيون: ديمستورا يشرعن هجوم النظام على إدلب

    إعداد: - تحرير :

    المتحدث

    إدلب(قاسيون)-أعلن المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب «ناجي مصطفى»، اليوم الخميس، أن المبعوث الأممي الخاص لسوريا «ستيفان دي ميستورا» يُشرعن هجوم النظام السوري على إدلب.

    وجاءت تصريحات النقيب «مصطفى» لوكالة قاسيون، في معرض رده على إعلان «دي ميستورا» عن وجود نحو عشرة آلاف «إرهابي» في منطقة إدلب.

    وأوضح المتحدث: «نحن نستغرب هذه التصريحات من مبعوث الأمم المتحدة التي تشرعن الهجوم العسكري للنظام المجرم مع ميليشياته الطائفية وارتكابه مجازر بحق المدنيين»، وأضاف: «إدلب يوجد فيها كثافة سكانية كبيرة جدا حوالي أربعة مليون نسمة».

    وتساءل «مصطفى»: «لماذا لا يكون نزيها ويتحدث عن وجود عشرات الآلاف من الميليشيات الطائفية الإرهابية التي ترتكب مجازر بحق المدنيين وتستخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبنا، وقد أثبتت لجان أممية أن النظام استخدم الأسلحة الكيماوية في الغوطة وداريا وفي سراقب وخان شيخون».

    وأضاف: «لماذا لا يعلن ديمستورا أن النظام استخدم السلاح الكيميائي؟ أين نزاهة الأمم المتحدة؟ أين الحفاظ على حقوق الإنسان»، وتابع المسؤول: «ديمستورا بهذه التصريحات وهذا الكلام يقف إلى جانب النظام الأسدي المجرم الذي يستخدم كافة الأسلحة المحرمة دوليا لارتكاب المجازر بحق المدنيين».

    وشدد على أن هذه التصريحات هي «عبارة عن ضوء أخضر وهو يمثل منظمة دولية كان الأحرى به التحدث عن حقوق الإنسان والحفاظ على أرواح المدنيين».

    وردا على الأنباء التي تحدثت عن تجهيز المعارضة لخطط عسكرية للهجوم على مواقع النظام السوري في حلب، قال المتحدث: «لدينا خطط عسكرية هجومية على كامل المواقع وأهداف إستراتيجية وسنقوم بتنفيذها في حال قام النظام بشن العمليات العسكرية على المنطقة».

    وكان «دي ميستورا» قد صرح للصحفيين، اليوم، إن «عددا كبيرا من المقاتلين الأجانب يتركزون في إدلب بينهم ما يقدر بنحو عشرة آلاف إرهابي»، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

    سوريا حلبإدلبالمعارضة السوريةالجبهة الوطنية للتحرير قوات النظام ستيفان ديمستوراالأمم المتحدة