loader
الأحد 12 آب 2018 | 10:52 مساءً بتوقيت دمشق
  • قيادي بفصيل بالغوطة يتحول لقائد مجموعة بالفرقة الرابعة

    قيادي

    وكالات(قاسيون)-قرر أحد أعضاء المكتب الأمني للواء «فجر الأمة» التابع للمعارضة في مدينة حرستا قُبيل انسحاب فصائل المعارضة منها والمدعو «الشايب» تسوية وضعه، والانتقال إلى صفوف الفرقة الرابعة.

    وذكر موقع «صوت العاصمة» المحلي، أن الشايب هو رئيس المكتب الأمني في مدينة حرستا، ومسؤول القطاع الغربي للمدينة، وواحد من أهم الشخصيات التي فاوضت الروس قبل خروج فصيله نحو شمال سوريا، وأحد مؤسسي لواء فجر الأمة الذي عُرف بإدراة أنفاق تجارة الحرب بين طرفي مدينة حرستا في فترات الحصار في الغوطة الشرقية.

    وشارك الشايب في عشرات المعارك ضد النظام السوري، كان آخرها معركة إدارة المركبات التي أطلقتها حركة أحرار الشام، والذي يُعتبر فجر الأمة المكوّن الأكبر له، حيث أن الشايب كان قائداً عسكرياً لكتيبة المؤازرة في تلك المعركة.

    ووفقاً لمصادر الموقع فإن وجود الشايب حالياً لدى الفرقة الرابعة، يأتي بعد تنسيق طويل منذ سنوات، على تسريب معلومات للنظام وتسهيل الهُدن وخروج الفصائل نحو الشمال السوري .

    ويعمل الشايب حالياً بتطويع من تبقى من شباب حرستا، حيث بلغت المجموعات التي يقودها قرابة 100 عنصر حتى الآن يتبعون جميعهم للفرقة الرابعة، ويتولون مهام الانتشار في المدينة ومحيطها وتسيير دوريات مع الشرطة العسكرية الروسية في المدينة بشكل يومي.

    سوريا دمشقالعاصمة السوريةالفرقة الرابعةالمعارضة السوريةأحرار الشامقوات النظام