الأربعاء 8 آب 2018 | 0:45 صباحاً بتوقيت دمشق
  • روسيا تنتقد اعتقال المعارضة 45 من «عرابي المصالحات»

    روسيا
    آلية لفصائل المعارضة وللشرطة الروسية في بصرى الشام شرق درعا أثناء مفاوضات التسوية (تعبيرية)

    قاسيون(قاسيون)-انتقد المركز الروسي لـ «تنسيق المصالحة» في سوريا، أمس الثلاثاء، قيام فصائل المعارضة السورية «باعتقال عشرات المعارضين السوريين في مناطق سيطرتهم في إدلب وحماة».

    وذكر المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية أن حملة الاعتقالات من قبل المعارضة «ترمي إلى تقويض التسوية وتطبيع الوضع في منطقة إدلب لخفض التصعيد وإفشال جهود المصالحة بين أطراف النزاع السوري هناك».

    هذا وشنّت فصائل المعارضة السورية، يوم الأحد الماضي، عملية أمنية واسعة بحق «دعاة المصالحات» في ريف حماة الشمالي.

    وأكدت مصادر مُطلعة لوكالة قاسيون، أن الجبهة الوطنية للتحرير تمكنت من القبض على 45 شخصاً من «دعاة المصالحات»، كانوا يروجون للنظام السوري في المنطقة.

    وجاء ذلك في وقت تروج فيه وسائل النظام الإعلامية لعملية عسكرية واسعة على مدينة إدلب والشمال السوري، بيد أن فصائل المعارضة أبدت جهوزيتها العسكرية، الأمر الذي أسفر عن اندماج كُبرى الفصائل، تحت مسمى الجبهة الوطنية للتحرير.

    سورياروسيا المعارضة السوريةالنظام المصالحة