loader
الثلاثاء 7 آب 2018 | 10:20 صباحاً بتوقيت دمشق
  • نيويورك تايمز تتهم الموساد الإسرائيلي باغتيال «عزيز إسبر»

    نيويورك

    وكالات (قاسيون - رجحت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الثلاثاء، أن يكون جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد وراء اغتيال مدير البحوث العلمية عزيز إسبر قبل أيام.

    وأفادت الصحيفة الأمريكية بأن إسبر «أحد أهم علماء الصواريخ في سوريا، مضيفة أن إسبر كان يشرف على مشروع ترسانة من الصواريخ الموجهة».

    وأشارت إلى أنه كان يتمتع بكل الصلاحيات للوصول إلى أعلى المستويات في الحكومتين السورية والإيرانية، «والتفاصيل الأمنية الخاصة بهما، مبينة أنه قاد وحدة سرية لتطوير الأسلحة سميت بالقطاع 4».

    واغتيل مدير مركز البحوث العلمية عزيز إسبر في منطقة مصياف بريف حماة وسط سوريا، في تفجير استهدف سيارته، أسفر عن مقتله وسائقه.

    هذا وسيق أن أكدت صحيفة معاريف العبرية، في تقرير لها، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، قام باغتيال مدير البحوث العلمية بحماة التابعة للنظام «عزيز إسبر».

    ولقي مدير مركز البحوث العلمية بحماة «عزيز إسبر» مصرعه في انفجار استهدف ليل السبت سيارته بمدينة مصياف في ريف حماة وسط سوريا، فيما تبنى فصيل من المعارضة السورية العملية.

    ويلف الغموض حول عملية اغتيال «إسبر» أبرز الشخصيات ذات العلاقة بالملف الكيميائي السوري، ومدير مركز البحوث العلمية في منطقة مصياف، الذي تعرّض مرات للقصف الإسرائيلي، وحسب مواقع سورية موالية للنظام، فإن «إسبر» ليس شخصية عادية وهو يحظى بثقة كبيرة من بشار الأسد، وشغل منصب مدير مركز البحوث العلمية في مصياف بريف حماة الغربي بقرار شخصي من الأسد.

    سورياحماةمصيافالأسلحة الكيماويةعزيز إسبرإسرائيل