الإثنين 23 تموز 2018 | 10:29 مساءً بتوقيت دمشق
  • الأمم المتحدة تعلن عجزها عن الوصول الإنساني إلى جنوب سوريا

    الأمم

    وكالات(قاسيون)-أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، أنها لا تزال غير قادرة علي الوصول الإنساني للمدنيين جنوب غربي سوريا، ولاسيما السكان المدنيين في القنيطرة.

    وأعرب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، عن «قلق الأمم المتحدة الحاد إزاء سلامة وحماية الأشخاص جنوب غرب سوريا»، وأضاف أنه «ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺴﺘﻤﺮ اﻷرﻗﺎم اﻹﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﺬﺑﺬب ﻳﻮﻣﻴﺎً، ﻓﺈن ﻣﺎ ﻳﻘﺪر ﺑﻨﺤﻮ 200 أﻟﻒ ﺷﺨﺺ ﻣﺎ زالوا ﻧازحين».

    وتابع المسؤول الأممي: «مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) لا يزال يساوره قلق عميق بشأن سلامة وحماية الأشخاص في جنوب غرب سوريا، التقارير أفادت بأن تصاعد الأعمال العدائية أدت إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين والتشريد الجماعي والخدمات المتقطعة».

    وختم بالقول: «الأمم المتحدة ﻻ ﺗﺰال ﺗﻔﺘﻘﺮ إﻟﻰ اﻟﺤﺼﻮل اﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻜﺎن اﻟﻤﺘﻀﺮرﻳﻦ ، ﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﻨﻴﻄﺮة».

    والخميس الماضي، توصلت المعارضة السورية وروسيا لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار، حيث تُسلم بموجبه المعارضة المناطق التي تسيطر عليها في محافظة القنيطرة.

    درعا القنيطرةسوريا الاحتلال الإسرائيليروسيا الأمم المتحدةقوات النظام