السبت 21 تموز 2018 | 2:9 صباحاً بتوقيت دمشق
  • PKK ينتشر في محافظة نينوى على الحدود السورية العراقية

    PKK

    وكالات(قاسيون)-بدأ حزب العمال الكردستاني PKK، بالانتشار في قضاء سنجار العراقي، والمناطق المجاورة له بمحافظة نينوى (شمال)، عقب انسحاب وحدات الجيش العراقي من المنطقة الحدودية مع سوريا.

    وأوضح «مزاحم أحمد الحويت»، المتحدث باسم العشائر العربية في نينوى، لوكالة الأناضول أنّ حزب العمال الكردستاني PKK، «انتهز فرصة حدوث فراغ أمني خلّفه انسحاب وحدات من الجيش العراقي من المنطقة الحدودية مع سوريا، لينتشر فيها».

    وأشار «الحويت»، إلى أن «المنظمة (PKK) أقامت 3 مخابئ لها بالمحافظة المذكورة، وبدأت تبني أعشاشها في المنطقة»، ولفت إلى أن سكان نينوى «قلقون جداً من تسلل عناصر المنظمة إلى المحافظة»، مضيفا أنهم «يخشون قيام المنظمة بجمع الأتاوات من الأهالي».

    وحمّل «الحويت»، الحكومة المركزية في بغداد المسؤولية الكاملة عن انتشار PKK في نينوى، وتابع «إذا لم تكن هناك موافقة من الحكومة المركزية والحشد الشعبي، فلن تتمكن PKK، من إيجاد موطئ قدم لها لا في سنجار ولا في المحافظة».

    من جانبه، أكد عضو مجلس محافظة نينوى، سيدو حسين التاتاني، للوكالة، بدء انتشار عناصر PKK  في المحافظة، وأضاف: «عناصر المنظمة يعبرون الحدود العراقية السورية بكل حرية ذهاباً وإياباً»، ولفت إلى «ارتفاع عدد مخابئ المنظمة في قضاء سنجار والمنطقة الحدودية».

     

    سوريا الحدود السورية العراقيةالعراقنينوى حزب العمال الكردستاني PKK