الأربعاء 18 تموز 2018 | 10:5 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تحذيرات أممية من تداعيات سلبية من استمرار الاحتجاجات في العراق

    تحذيرات

    وكالات (قاسيون) - حذّرت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، أمس الثلاثاء، من «تداعيات سلبية على الوضع الأمني والاقتصادي جراء استمرار الاحتجاجات العنيفة في مدن جنوبي البلاد».

    وحثّ «يان كوبيتش» الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، في بيان له «الحكومة على الاستجابة الكاملة للمطالب المشروعة للشعب».

    وأضاف «نشعر بقلق بالغ إزاء العنف وأعمال التخريب التي رافقت بعض الاحتجاجات، ونعرب عن أسفنا لضياع أرواح ووقوع إصابات عديدة بين المتظاهرين وقوات الأمن، وتعرض ممتلكات عامة وخاصة لأضرار، بما في ذلك مكاتب مؤسسات حكومية وأحزاب سياسية وشركات نفط، وبنى تحتية عامة».

    وتابع قائلا إنه «من حق الشعب التعبير بحرية، بما في ذلك المشاركة في المظاهرات السلمية دون خوف أو ترهيب أو احتجاز تعسفي، مع التقيد بالقانون، والوصول إلى المعلومات دون قيود».

    وأضاف أنه «من واجب السلطات تمكين مثل هذه المظاهرات المشروعة وحماية المشاركين فيها، وضبط النفس، وتجنب استخدام القوة المفرطة غير المتناسبة».

    ودعا كوبيتش إلى «القيام على وجه السرعة بتشكيل حكومة وطنية جديدة شاملة ومؤيدة للإصلاح، تعمل على تعزيز الأداء الاقتصادي وخلق الوظائف وتحسين الخدمات ومكافحة الفساد».

    وتشهد محافظات ذات غالبية شيعية، جنوبي البلاد، احتجاجات واسعة متواصلة منذ 9 يوليو/تموز الجاري، تطالب بتوفير الخدمات العامة الأساسية مثل الكهرباء والماء، فضلًا عن فرص عمل.

    العراقاحتجاجاتالأمم المتحدةبغدادالحكومة العراقيةفسادمطالب شعبية