الجمعة 29 حزيران 2018 | 5:12 مساءً بتوقيت دمشق
  • دعوى ضد روما بسبب اجتماع وزير إيطالي بعلي مملوك

    دعوى

    وكالات(قاسيون)-كشفت المركز الأوروبي للحقوق الدستورية والانسانية عن اجتماع سري عُقد بين أحد اقطاب النظام السوري ومسؤولين إيطاليين كبار، وأضاف أن قرار إيطاليا استضافة الاجتماع السري ينتهك قواعد الاتحاد الاوروبي.

    وقدم المركز دعوى قانونية ضد إيطاليا إلى المفوضية الأوروبية قائلاً إن الاجتماع عُقد اوائل 2018 بين علي مملوك رئيس مكتب الأمن القومي السوري وماركو مينيتي وزير الداخلية الإيطالي وقتذاك.

    وجاء في الدعوى ان اللقاء يشكل خرقاً لحظر السفر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي ضد مملوك منذ عام 2011. وحضر اللقاء بحسب المركز البرتو مانينتي رئيس الاستخبارات الإيطالية.

    وكانت تقارير ذكرت في فبراير أن إيطاليا وفرت طائرة خاصة لنقل مملوك إلى روما. وقال المركز الأوروبي للحقوق الدستورية والانسانية في الدعوى إنه «تلقى تأكيداً بشأن الزيارة والاجتماعات من عدة مسؤولين رسميين ومن مصادر صحافية ايضاً».

    وأشارت الدعوى المرفوعة ضد إيطاليا إلى أنّ قرار المجلس الأوروبي يلزم جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي باتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع مملوك واقطاب النظام السوري الآخرين المشمولين به من دخول أراضيها أو المرور عبرها.

    ولم تصدر ردة فعل من الحكومة الإيطالية الحالية على الدعوى حتى الآن. ولكن منظمات حقوقية أخرى بينها منظمة العفو الدولية اعلنت دعمها للدعوى وطالبت المفوضية الأوروبية باتخاذ الاجراءات الرسمية اللازمة ضد إيطاليا ومحاسبة النظام السوري «لأن العدالة لا يمكن أن تُنحى جانباً لمصلحة التعاون الاستخباراتي».

    سوريا إيطاليا علي مملوكأوربا النظام السوري