الخميس 7 حزيران 2018 | 2:58 مساءً بتوقيت دمشق
  • الإمارات: من الخطأ إبعاد سوريا عن الجامعة العربية

    الإمارات:

    وكالات (قاسيون) - ذكر وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي «أنور قرقاش»، في حوار مع موقع ذا ناشيونال الإماراتي، نشر أمس الأربعاء، أنه يعتقد أنه «كان من الخطأ إبعاد سوريا عن الجامعة العربية»، من عام 2011.

    وصرح قرقاش «هذا يعني أنه ليس لدينا نفوذ سياسي على الإطلاق، ولا قناة مفتوحة، ولم نتمكن من تقديم منظور عربي لكيفية حل القضية السورية».

    وأضاف «السماح لسوريا بالعودة إلى جامعة الدول العربية من شأنه أن يعرض الدول الأعضاء لمعضلة»، في إشارة إلى أنهم «في لغز لأن إرجاع سوريا إلى الجامعة العربية سيخلق الكثير من الثغرات».

    واعتبر قرقاش بأن سوريا التي بلغت حربها عامها الثامن، كانت بمنزلة «فشل دبلوماسي» من قبل المجتمع الدولي والعالم العربي، حيث قال إن «الصراع الذي قتل فيه أكثر من 500 ألف شخص، بالإضافة إلى نزوح الملايين من المرجح أن يستمر، مع توفر القليل من الخيارات الجيدة».

    وبين الدبلوماسي الإماراتي أن العملية السياسية هي التي ستحل الأزمة في سوريا، مشيراً إلى أن الدور العربي في التوصل إلى حل سياسي كان محدوداً، بالإضافة إلى أن «إيران وتركيا وغيرها من الدول غير العربية كان لها دور متزايد في ضعف الدور العربي في سوريا».

    وسبق أن قرّر وزراء الخارجية العرب، في نوفمبر 2011، تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية، بعد بضعة أشهر من اندلاع الثورة السورية ضد رئيس النظام بشار الأسد لرفض دمشق آنذاك خطة عربية لتسوية الأزمة السورية.

    سورياالجامعة العربيةالإماراتأنور قرقاشسياسةإيران تركيا