السبت 26 أيار 2018 | 10:0 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قمة نارية بين الملكي والريدز في نهائي دوري أبطال أوروبا

    قمة

    وكالات (قاسيون) - تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة، مساء اليوم، إلى الملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية كييف، من أجل متابعة نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بين ناديي ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي.

    وسيكون نهائي النسخة الحالية إعادة لنهائي البطولة القارية عام 1981، والذي حسمه ليفربول لمصلحته بهدف نظيف أحرزه آلان كنيدي في الدقيقة الـ82.

    ويسعى الفريق الملكي للثأر من ليفربول بعد 37 عاماً، والتتويج باللقب للمرة الثالثة توالياً والثالثة عشرة في تاريخه، لتعزيز رقمه القياسي كأكثر نادٍ فوزاً باللقب.

    وتعلق جماهير فريق العاصمة الإسبانية آمالاً كبيرة على مدربها الفرنسي زين الدين زيدان، الذي قاد الفريق لإنجاز تاريخي غير مسبوق بالتتويج بالبطولة القارية الشهيرة في نسختين متتاليتين بالتسمية الجديدة دوري أبطال أوروبا، فضلاً عن الأوراق الرابحة، على غرار البرتغالي كريستيانو رونالدو، والفرنسي كريم بنزيما، والألماني توني كروس، والبرازيلي مارسيلو.

    على الجانب الآخر، يسعى لاعبو ليفربول لكتابة التاريخ والتتويج باللقب القاري للمرة الأولى في تاريخ كل منهم، حيث لم يسبق لأي لاعب من الجيل الحالي للريدز الفوز بدوري الأبطال من قبل.

    ويطمح ليفربول إلى انتزاع اللقب للمرة السادسة في تاريخه، بعد غياب دام 13 عاماً، وتحديداً منذ نسخة 2005، التي تُوّج بلقبها الفريق الإنجليزي على حساب ميلان الإيطالي، بركلات الترجيح بعد مباراة دراماتيكية.

    وتعوّل جماهير ليفربول على المدرب الألماني يورغن كلوب، الذي نجح في إحداث طفرة كبيرة بالجيل الحالي، وقاده للنهائي القاري بعد فترة غياب طويلة.

    دوري أبطال أوروباريال مدريدليفربولكريستيانو رونالدومحمد صلاحزين الدين زيدانيورغن كلوب