السبت 12 أيار 2018 | 1:18 مساءً بتوقيت دمشق
  • وائل علوان يعلّق على اجتماعهم مع جيش الإسلام شمال حلب

    إعداد: - تحرير :

    وائل
    اللقاء جرى يوم أمس الجمعة في مدينة مارع

    (قاسيون) – علّق المتحدث الرسمي باسم فصيل فيلق الرحمن «وائل علوان»، على اجتماعهم مؤخراً مع قيادة جيش الإسلام بدعوة من لواء المعتصم في الشمال السوري.

    وجاء ذلك عبر سلسلة تغريدات على موقع تويتر قال فيها «تشرفنا بقبول الدعوة الكريمة من قيادة لواء المعتصم وهي بداية لتواصل أكبر وتعاون مع جميع فصائل الجيش الحر والمؤسسات الثورية في الشمال السوري».

    وأضاف «اللقاء كان برعاية وحفاوة من قيادة لواء المعتصم فقط ولهم كل الشكر وتم فيه بحث سبل التعاون بين فصائل الجيش الحر دون التطرق لأمور أخرى»، في إشارة إلى الأنباء التي تحدثت عن تشكيل عسكري جديد قد يضم الفصيلين معاً.

    ولفت علوان إلى أن «للمضيف مشكوراً حق اختيار ضيوفه وكان على المدعو واجب تلبية الدعوة وننظر دائماً للسير للأمام وتهيئة الظروف لخدمة أهداف الثورة والتزام مبادئها».

    والتقى قائدا جيش الإسلام الشيخ عصام بويضاني، وفيلق الرحمن النقيب عبد الناصر شمير، أمس الجمعة، في مقر للواء المعتصم التابع للمعارضة السورية بمدينة مارع بريف حلب الشمالي.

    وصرح مدير المكتب السياسي للواء المعتصم مصطفى سيجري لوكالة قاسيون، أن لواء المعتصم «تشرف اليوم باستضافة الاخوة في جيش الإسلام وفيلق الرحمن وتم مناقشة الوضع العام»، وأضاف بأن الاجتماع جاء «من موقع الواجب والمسؤولية وبهدف النهوض بالواقع العسكري، وبحث سبل تحسين الأداء بما يتناسب مع المرحلة، والاستفادة من الخبرات والكفاءات والنخب القادمة من باقي المناطق السورية إلى الشمال السوري».

    وحول مخرجات الاجتماع أشار سيجري «يمكن القول إنه قد تم طي صفحة الماضي»، في إشارة إلى العلاقات السابقة بين الفصيلين في الغوطة الشرقية والتي كانت مضطربة، وشهدت حالات اقتتال دامية.

    سورياحلبمارعجيش الإسلامفيلق الرحمن لواء المعتصمالغوطة الشرقيةالتهجير القسريالمعارضة السورية