الأربعاء 9 أيار 2018 | 8:49 صباحاً بتوقيت دمشق
  • النظام يُعدل قانون الأحوال الشخصية... ويبقي مادة التربية الإسلامية في المناهج

    إعداد: - تحرير :

    النظام
    تعبيرية - تداولت مواقع إعلامية مؤخراً نبأ إلغاء مادة التربية الإسلامية

    رصد (قاسيون) – أكد وزير أوقاف النظام السوري «محمد عبد الستار»، أن الحكومة تعمل على تعديل مواد في قانون الأحوال الشخصية، لأن «فيها إجحاف بحقوق المرأة للحفاظ على حقوقها، من دون استثناء».

    وذكر عبد الستار خلال جلسة لمجلس الشعب التابع للنظام أن وزارته وجال وعلماء الدين «مستعدون للحوار والتعاون مع كل اللجان والجمعيات والشخصيات القانونية والفكرية بهدف الاستماع لآرائهم ومقترحاتهم».

    ونفلى الوزير إلغاء مادة التربية الإسلامية من التدريس، مبرّراّ ذلك بقيام الدولة «بمؤسساتها المختصة بواجبها الرقابي والإشرافي بشكل كامل على التعليم الديني وذلك أفضل بكثير من تغلغل الأفكار الدينية الخاطئة بين أبناء المجتمع في الأقبية ولا نعرف ماذا يعلمون».

    ورداً على من اعترض على أن شهادة اثنتين من النساء مقابل شهادة رجل واحد قال بالمقابل هناك حالات «شهادة امرأة واحدة بأربع شهادات للرجال».

    وأثارت أنباء إلغاء مادة التربية الإسلامية من المناهج جدلاً واسعاً في الأشهر القليلة الماضية، لا سيما عقب دخول اللغة الروسية إلى المناهج في بعض المراحل الانتقالية.

    سورياالنظام السوريمجلس الشعبوزارة الأوقافالمناهج الدراسية