الجمعة 27 نيسان 2018 | 5:23 مساءً بتوقيت دمشق
  • حكومة الإنقاذ بإدلب تعلن رفع حالة التأهب

    إعداد: - تحرير :

    حكومة
    اجتماع حكومة الانقاذ بمنطقة إدلب - ناشطون

    إدلب(قاسيون)-أعلنت حكومة الإنقاذ بمنطقة إدلب، اليوم الجمعة، عن رفع حالة التأهب في وزارة الداخلية لديها، وذلك على ضوء ارتفاع عمليات الاغتيال في المنطقة بشكل ملحوظ.

    واتهمت الحكومة في بيانها «النظام المجرم بتحريك خلاياه النائمة بالاغتيالات في مختلف مناطق الشمال المحرر بهدف نشر الفوضى والرعب بين المدنيين»

    وأشارت إلى أن «النظام المجرم يهدف من تحريك خلايا الاغتيالات في الشمال المحرره لزرع الفتنة بين الفصائل أملا منه بعودة الاقتتال من جديد لاستكمال مخططاته الممنهجة في إنهاء الثورة».

    وذكر بيان الحكومة، أنه ومن خلال مسؤوليتها: «نعلن حالة التأهب في وزارة الداخلية وتسيير دوريات على مدار 24 ساعة، والتعاون مع لجان الأحياء للعمل على عودة الأمن والأمان».

    وأشار البيان أن الحكومة «تهيب بالفصائل أن يتحملوا مسؤولياتهم في حماية هذا البلد من عبث المجرمين وأن يثبتوا للجميع أنهم تجاوزوا كل خلافاتهم السابقة، وأن يعملوا مشتركين مع وزارة الداخلية بتشكيل غرفة عمليات مشتركة تساعد في الاشراف على حركة المركبات وتنظم عمل الحواجز في مختلف المناطق».

    كما وجه البيان «نداء ورجاء لجميع المدنيين بالتعاون مع الشرطة المدنية لتأدية مهامهم، حتى يتحقق الأمن ويعود الاستقرار للبلاد».

    جدير بالذكر، أن منطقة إدلب شهدت أمس الخميس، أكثر من خمسة عشر عملية اغتيال لمدنيين ومقاتلين في صفوف المعارضة السورية.

    ووجّهت مصادر في المعارضة السورية أصابع الاتهام نحو النظام السوري، لاسيما بعد إنهاء الاقتتال في المنطقة، وهو ما أشارت إليه قاعدة حميميم متخوفة من وحدة الفصائل العسكرية التابعة للمعارضة

     

    سوريا حكومة الإنقاذ إدلبالمعارضة السوريةحالة طوارئ