الجمعة 20 نيسان 2018 | 11:48 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قيادات بارزة جديدة من تنظيم الدولة تفر من دمشق

    قيادات
    صورة تعبيرية - تنظيم الدولة في دمشق

    دمشق (قاسيون) – أفادت صحيفة «زمان الوصل» نقلا عن مصادر، أن قيادات من تنظيم الدولة في جنوب دمشق توجهت إلى مناطق في حوران وأخرى إلى الشمال السوري.

    وأوضحت الصحيفة أن من «بين الذين غادروا جنوب دمشق إلى حوران ناصر الجنادي الذي يعتبر أحد العقول المدبرة للتنظيم في المنطقة، وهو الأكثر تطرفا بين القيادات، مضيفة أن «الجنادي هو من وضع العديد من شخصيات الجيش الحر ورموز الثورة في المنطقة على قائمة الاغتيال».

    وأشارت أن «الجنادي كان له دور بارز في الحملة التي شنها التنظيم على فصائل الجيش الحر في جنوب دمشق خلال العام 2013 والتي استطاع التنظيم من خلالها السيطرة على المناطق التي حررها الحر».

    ومن الشخصيات الأخرى التي توجهت إلى الجنوب، قالت الصحيفة أن «أحد شرعيي التنظيم ويدعى أبو خالد الشرعي وينسب إليه تنفيذ عمليات إعدام، وهذه الشخصية تعتبر من الشخصيات المغمورة وغير المعروفة».

    أما من الشخصيات التي توجهت إلى الشمال السوري فأوردت الصحيفة أن من أبرزهم «خالد بركات الملقب بـ (أبو عبد الرحمن التركماني)، و(أبو جورج الإدلبي).

    وسبق أن أفادت مصادر محلية قبل أسبوع، أن ما يقارب أحد عشر قياديا من تنظيم الدولة، فر خارج منطقة الحجر الأسود جنوب العاصمة دمشق.

    وحسب المصادر فإن «أبو حمزة الأفغاني» أحد مؤسسي تنظيم الدولة والذي يعتبر أحد مسؤولي التفاوض مع النظام السوري فر من الحجر الأسود برفقة شقيقه «أبو عمار الشرعي».

    كما فر أحد عشر قياديا من تنظيم الدولة عرف منهم «أبو حسين منصور» والد المسؤول الأمني «أبو عامر منصور».

    سوريادمشقتنظيم الدولةقياداتهروبحوران