loader
الإثنين 16 نيسان 2018 | 5:49 مساءً بتوقيت دمشق

قائد جيش العزة: لم نتواطئ مع الهيئة بتسليم خان شيخون ومورك

إعداد: - تحرير : عبدالقادر ضويحي

قائد
جميل الصالح - القائد العام لفصيل جيش العزة

(قاسيون) – نفى القائد العام لفصيل جيش العزة التابع للمعارضة السورية الرائد «جميل الصالح»، الاتهامات والأنباء التي تتحدث عن تسليمهم مدينتي خان شيخون ومورك إلى هيئة تحرير الشام.

وأشار الصالح في سلسلة تغريدات عبر تويتر إلى أن «الاتفاق الذي وقعناه مع أحرار الشام بحضور أبو محمود خطاب ينص على أننا طرف ضامن بمنع الاعتداء على من حيّد نفسه من الهيئة مقابل منع قيام الهيئة في هذا القطاع المحيد تحديداً بالدخول لهذه المناطق».

ولفت القائد العام إلى أنه حين أتت «قوة للهيئة من خارج قطاعنا فجيش العزة ليس بضامن ذلك وها هو أبو محمود خطاب أمير الأحرار شاهد على هذا الكلام والاتفاق».

ونوّه الصالح إلى أنهم التزموا «بنص الاتفاق المحدد بمنع قيام عناصر الهيئة الذين حيدوا أنفسهم بالقيام بأعمال ضد جبهة تحرير سوريا كما التزمنا بمنع جبهة تحرير سوريا من اعتقال العناصر المحيدة»، طالباً من قيادة جبهة تحرير سوريا «ضبط عناصرهم وكفهم عن تشويه سمعتنا واستفزاز عناصرنا على الحواجز».

 

https://twitter.com/jamelalsaleh0/status/985888287591206917

سورياإدلبهيئة تحرير الشامجبهة تحرير سوريا خان شيخونموركجيش العزة
  • خريطة: قصف لقوات النظام على المنطقة منزوعة السلاح فى لحايا ومعركبة بريف حماة