loader
الإثنين 16 نيسان 2018 | 5:30 مساءً بتوقيت دمشق

مصرع الصحفي كاشف أسرار المرتزقة الروس في سوريا

مصرع
الصحفي الروسي ماكسيم بورودين

وكالات (قاسيون) - لقي الصحفي الروسي ماكسيم بورودين، حتفه اليوم الاثنين، إثر سقوطه الخميس الماضي، من شرفة منزله بالطابق الخامس في مدينة يكاترينبرج.

ووفق تقرير نشره موقع «نوبي دان» الإخباري الروسي فإن سيارة الإسعاف نقلت بورودين إلى المستشفى وهو في حالة خطيرة، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وصوله بأيام.

وفي حين دارت علامات استفهام حول وفاة الصحفي الشاب، تبددت في ظل تبنيه قضية الكشف عن المرتزقة الروس الذين قُتلوا في هجوم أمريكي في سوريا.

وأوضحت تقارير التحقيق الأولية في الحادث، أن منزل ماكسيم بورودين كان مغلقًا من الداخل ما يشي بأنه كان وحيدًا قبل سقوطه من الشرفة.

ووفقًا للموقع الروسي، نشر بورودين الشهر الماضي عددًا من التقارير تؤكد العثور على جثث مرتزقة روس، مشيراً إلى أنهم انتقلوا سراً إلى سوريا عبر شركة أمن روسية خاصة كجزء من الحرب التي أعلنتها روسيا على عناصر تنظيم الدولة في سوريا.

وألمح تقرير الموقع إلى أن هذه المرة ليست الأولى التي يلقى فيها صحفيون حتفهم على خلفية نشر معلومات لا تحظى برضا النظام الروسي ففي 2016، عُثر على فلاديمير بريفيلوفيسكي مقتولًا في منزله بالعاصمة موسكو ورغم أن ملابسات وفاته ظلت غامضة حتى الآن، فإنه كان من أبرز المعارضين للرئيس الروسي.

المصدر: صحيفة عاجل

سورياروسياماكسيم بورودينفاغنردير الزورالضربات الأمريكية
  • خريطة: قصف لقوات النظام على المنطقة منزوعة السلاح فى لحايا ومعركبة بريف حماة