الأحد 15 نيسان 2018 | 9:44 صباحاً بتوقيت دمشق
  • جيش تحرير الشام ينفي دخوله المفاوضات في القلمون الشرقي

    إعداد: - تحرير :

    جيش
    تعبيرية

    ريف دمشق (قاسيون) – نفى فصيل جيش تحرير الشام التابع للمعارضة السورية، والعامل في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، دخوله المفاوضات تحت راية «القيادة الموحدة»، لافتاً إلى أنه لا يتبع لها.

    وأكد الجيش في بيان رسمي، أنه لم يدخل أية مفاوضات مع قوات النظام أو الروس، حيال مصير المنطقة، وذلك عقب التهديدات الروسية المستمرة.

    وسبق أن أعلنت القيادة الموحدة المشكلة حديثاً في منطقة القلمون الشرقي، توصلها إلى اتفاق مبدئي مع الروس بعد الاجتماع الأول للتفاوض فيما يخص مصير المنطقة.

    ونص الاتفاق على: «العمل والسعي لإيجاد حلّ يؤدي إلى تحييد المدن والأهالي عن أي حرب أو تهجير أو دخول جيش النظام وتشكيل لجنة مشتركة للمنطقة من عسكريين ومدنيين»، وبحسب الاتفاق فإن الفصائل الراغبة في التفاوض عليها القيام بإلزام أي فصيل لا يرغب في ذلك بما يتم التوصل إليه أو إيجاد حلّ لذلك لضمان نجاح العملية التفاوضية».

    سورياريف دمشققصف جويقصف مدفعيمفاوضاتروسياالمعارضة السورية