الأحد 8 نيسان 2018 | 7:27 مساءً بتوقيت دمشق
  • ماذا نص الاتفاق الأخير بين جيش الإسلام والوفد الروسي حول دوما؟

    إعداد: حاتم الدمشقي - تحرير : محمد خطيب

    ماذا
    صورة تعبيرية - خروج مدنيو الغوطة الشرقية نحو الشمال السوري

    ريف دمشق (قاسيون) – توصل جيش الإسلام، مساء اليوم الاحد لاتفاق نهائي مع الوفد الروسي الخاص بالمفاوضات، حول خروج الأول من مدينة دوما بريف دمشق.

    ونص الاتفاق على خروج مقاتلي جيش الإسلام إلى الشمال السوري مع عائلاتهم، بالإضافة إلى من يرغب بالخروج من المدنيين.

    كما أكد الاتفاق أن من يرغب بالبقاء في دوما فستتم تسوية أوضاعه مع النظام السوري، مع ضمان عدم الملاحقة وعدم طلب أحد منهم للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية لمدة ستة أشهر.

     كما تضمن الاتفاق دخول الشرطة العسكرية الروسية كضامن لعدم دخول قوات النظام، بالإضافة لتمكن طلاب الجامعات العودة لجامعاتهم بعد تسوية أوضاعهم.

    أيضا نص الاتفاق على فتح المعبر أمام الحركة التجارية بمجرد دخول الشرطة العسكرية الروسية، ودخول لجنة من محافظة ريف دمشق التابعة للنظام لتسوية جميع القضايا المدنية بالتنسيق مع اللجنة المدنية المشكلة في دوما.

    ويأتي هذا عقب ساعات من مقتل ما يزيد عن 150 مدنياً في المدينة، إثر ألقاء طيران النظام براميل متفجرة تحوي مواد سامة عليها، ما أسفر عن إصابة أكثر من ألف مدني بحالات اختناق.

    سورياريف دمشقدوماجيش الإسلامالوفد الروسيمفاوضات