loader

إعلام روسي: ما سبب صمت روسيا وأمريكا على جموح تركيا؟

وكالات(قاسيون)-أشار الخبير الروسي «إيليا بولونسكي»، في صحيفة «فوينيه أوبزرينيه» الروسي، إلى أن أحدا لا يوقف جموح تركيا في سوريا والعراق، متسائلا عن سبب صمت الروس والأمريكان.

وذكر في المقال تحذير وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، فرنسا من إرسال قوة فرنسية إلى سوريا، وتابع الخبير الروسي: «مثل هذا التحذير من تركيا ليس وليد الصدفة» منوها إلى نشاط تركيا المتزايد في سياسات الشرق الأوسط».

وأشار إلى أنه في الغرب، يرون في تصرفات تركيا «استفزازًا كاملًا ضد الأكراد»، وأردف بأنه «حتى الآن، لم تتخذ روسيا أي خطوات ضد العمليات التركية في سوريا والعراق، على الرغم من أنه ليس من المفيد لموسكو تعزيز مواقع أنقرة العسكرية والسياسية في الشرق الأوسط، إيران صامتة أيضًا».

وشدد على أن «الشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو أن الولايات المتحدة، التي رعت الأكراد مؤخرًا، هي أيضًا لا تفعل شيئا. من الواضح أن الدوائر المؤثرة في واشنطن تعتقد أن النفوذ التركي في سوريا والعراق أفضل من الروسي أو الإيراني».

ونوه إلى أن أردوغان لم ينضم إلى الحملة المناهضة لروسيا التي بدأتها لندن، وتابع بأن «موسكو لا يمكن إلا أن تكون راضية عن الموقف الحذر للزعيم التركي، الذي يناور بين القوى العظمى، محاولا تعزيز مواقعه في سوريا والعراق، ما دامت القوى العظمى مشغولة في حربها الباردة الجديدة».