الثلاثاء 3 نيسان 2018 | 0:31 صباحاً بتوقيت دمشق
  • هل يعود النظام السوري إلى الجامعة العربية؟

    إعداد: - تحرير :

    هل

    (قاسيون)-كشف المسؤول المصري «رخا أحمد حسن» إن التحركات التي تقودها مجموعة من الدول العربية لإعادة النظام السوري للجامعة العربية «خطوة لابد من تنفيذها وبسرعة»، لافتًا إلى أن «استبعادها كان قرارًا خاطئأ ويستوجب التصحيح».

    ونقلت وسائل إعلام مصرية عن «حسن» وهو مساعد وزير الخارجية وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية، أن الأطراف التي تساعد المعارضة السورية ترغب في استبعاد سوريا من الجامعة حتى لا يكون لها دور في التدخل، مشيرًا إلى أن سوريا تعتبر إحدى الدول المؤسسة للجامعة العربية وعضوا أساسيا بها.

    كما وأكد النائب العراقي «جاسم محمد جعفر» في تصريح لوسائل إعلام عراقية أن «العراق ومصر والجزائر وتونس يدعمون وبقوة عودة سوريا إلى وضعها الطبيعي وإعادة عضويتها في الجامعة العربية».

    وأضاف أن «مصر هي اللاعب الأبرز كونها حليف قوي مع روسيا وهي من تسيطر إدارياً على الجامعة العربية ما يجعل دعمها للملف إيجابياً جداً».

    وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري قد انتقد مؤخراً استمرار خلو مقعد سوريا في جامعة الدول العربية، داعياً إلى مراجعة قرار تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات مجلس الجامعة.

    وقال الجعفري في كلمته أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة في القاهرة في 7 آذار الماضي: «نطالب الدول العربية بإعادة النظر في قرار تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات مجلس الجامعة».

    وسبق موقف الجعفري دعوة مماثلة أطلقها وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، إلى عودة سوريا لجامعة الدول العربية.

    وكانت الجامعة العربية قد جمدت عضوية سوريا، في 16 تشرين الثاني 2011، مطالبة دمشق بتنفيذ «الخطة العربية» لحل الأزمة السورية، كما دعوا إلى سحب السفراء العرب من العاصمة دمشق.

    سوريا النظام السوريالمعارضة السوريةالجامعة العربيةمصرالعراق