الأربعاء 14 آذار 2018 | 5:37 مساءً بتوقيت دمشق
  • مقتل أحد إعلاميي الغوطة الشرقية نتيجة القصف

    مقتل

    الإعلامي أحمد حمدان في منزله بالغوطة الشرقية

    ريف دمشق(قاسيون)-قتل اليوم الأربعاء، الإعلامي أحمد حمدان، ابن بلدة حمورية بغوطة دمشق الشرقية، بقصف جوي روسي تعرضت له البلدة.

    ونعى ناشطون وإعلاميون في الغوطة الشرقية وخارجها الإعلامي حمدان، الذين كان قد طالب مراراً وتكراراً العالم بإنقاذ المدنيين في الغوطة الشرقية وإيقاف المذبحة التي يرتكبها النظام وروسيا هناك، لكنه انضم إلى عداد الضحايا قبل أن يكون هناك تحرك دولي.

    وحمل آخر منشور لحمدان على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، دعوة للوقوف مع أهالي الغوطة الشرقية، والتضامن عبر هاشتاغ أطلقه ورفاقه باسم #أناعايش، قائلاً: «من الغوطة الشرقية وبعد أكثر من الف غارة جوية سقط لدينا مايزيد عن ٥٠٠ ضحية وجرح ٤٠٠٠ وتدمر ٢٠٠٠ منزل و أصبح من تبقى من ٤٠٠ الف انسان محاصر يعيشون بالأقبية ..أنا وعائلتي ما زلنا على قيد الحياة نعيش هنا بين الموت حصارا أو قصفا بالصواريخ
    أنا ادعو العالم أجمع للوقوف بجانبنا
    نطلق حملتنا اليوم #أناعايش IstillAlive#
    إذا أردت أن تقف معنا صور نفسك كما أنا صورت نفسي وانشر الصورة على تويتر واكتب انا أقف معكم وادعوا العالم للوقوف معنا على هاشتاغ

    #IamstillaLive
    #اناعايش»

    هذا وبلغت حصيلة القتلى المدنيين جراء العملية العسكرية التي يشنها النظام السوري على الغوطة الشرقية أكثر من 1200 شخصا بينهم 219 طفلا، بينما تجاوز عدد الجرحى 4350 شخصا، بعد نحو 23 يوما من الهجوم.

     

    الغوطة الشرقيةقتلى جرحىإعلاميطيران النظامروسيا مدنيينسوريامجزرة